الكرك: شاحنات بحمولات خطرة تبيت بين الأحياء السكنية

تم نشره في الأحد 20 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
  • شاحنة تحمل صخورا وتتوقف في أحد شوارع مدينة الكرك - (الغد)

هشال العضايلة

الكرك – ما تزال الشاحنات التي تسير وسط الأحياء السكنية في محافظة الكرك، تشكل أرقا وإزعاجا لسكان أكدوا "أن الأمر لم يعد يقتصر على ذلك فقط، بل تعداه حتى أصبح بعض سائقي الشاحنات "يتوقفون لفترات طويلة، وبعضهم يبيت بين تلك الأحياء السكنية، ما يشكل خطرا على حياة المواطنين وخصوصا إذا كانت تلك الحافلات محملة بمواد خطرة".
وقال سكان بالكرك إنهم "تقدموا بعدة شكاوى إلى الجهات الرسمية، ولكن بلا جدوى حيث لم تلاقي تلك الشكاوى حتى الآن آذان صاغية".
وأكد المواطن محمد الصرايرة، أحد سكان لواء المزار الجنوبي، "أن العشرات من الشاحنات تتوقف لفترات طويلة بين الأحياء السكنية، كما أن بعضها يبيت ليلة أو أكثر في تلك الأحياء، ما يشكل خطرا على سلامة الأهالي وخاصة الأطفال، فضلا عما تصدره الحافلات من ازعاج شديد، الأمر الذي يؤثر سلبا على راحة المواطنين".
وطالب، الجهات الرسمية بضرورة العمل على إنهاء هذه الحالة التي تلحق ضررا بالمواطنين، لافتا إلى "أن بعض تلك الشاحنات تشكل خطورة كبيرة بسبب حمولتها التي تكون عبارة عن مواد خطرة شديدة الاشتعال، قد تهدد حياة المواطنين".
من جهته، بين سمير جمال، أحد قاطني لواء القصر، "أن تلك الحافلات كانت في السابق تتوقف في منطقة القطرانة للاستراحة وتبيت هناك، لكن الآن أصبح سائقيها يركنون حافلاتهم بين الأحياء السكنية ويبيتون عدة ليال"، داعيا الجهات الرسمية إلى ضرورة إيجاد حل لهذه المشكلة".
بدوره، أشار المواطن معاوية الجعافرة إلى "أن العديد من الحافلات (الشاحنات) التي تنقل مواد البناء وتمر وسط الأحياء السكنية تشكل خطرا على المواطنين، حيث تتساقط منها كميات كبيرة من الرمل والحجارة مسببة مشاكل لبقية المركبات والمواطنين"، موضحا أنه "يقع على عاتق الجهات المعنية أن تحدد طرق سير لهذه الحافلات حرصًا على السلامة العامة".
وقال "إن تلك الشاحنات تقوم بالعمل طوال الوقت وتسير بين المركبات الصغيرة على الطرق المختلفة بدون أي رقابة من الأجهزة الرسمية".
 من جانبه، قال سائق حافلة (شاحنة)، طلب عدم نشر اسمه، إن بعض سائقي الشاحنات "لا يجدون مكانًا مناسبًا لإيقاف حافلاتهم ومبيتها، مضيفًا "أن توقيف الشاحنات خارج المناطق السكنية على الطريق الصحراوي يؤدي إلى سرقتها".
من جانبه، أكد محافظ الكرك صالح النصرات "أن المحافظة تردها شكاوى من المواطنين بخصوص توقف ومبيت الشاحنات وسط الأحياء السكنية"، قائلا إن ذلك "غير مقبول".
وبين أننا نعمل حاليًا على دراسة إمكانية اختيار موقعين شرقي محافظة الكرك، على مدخلي القطرانة والأبيض ليكونا مكانين لمبيت وتوقف الشاحنات خارج المناطق السكنية حرصا على سلامة المواطنين.
إلى ذلك، أكد مدير اشغال الكرك المهندس حسام الكركي "أن المديرية عملت على تحويل إتجاه سير الحافلات (الشاحنات) والمركبات ذات الحمولة الكبيرة من وإلى مدينة الكرك بعيدا عن وسط الأحياء السكنية والتجارية.

التعليق