5 محطات بارزة طبعت زواج الأمير هاري وميغن

تم نشره في الاثنين 21 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
  • الأمير هاري وميغن ماركن خلال زفافهما- (افي)

لندن- في ما يأتي خمس محطات بارزة أو طريفة شهدها زفاف الأمير هاري وميغن ماركل في بلدة ويندسور الواقعة على بعد حوالي ثلاثين كيلومترا غرب لندن:
دخلت ميغن ماركل وحيدة إلى الكنيسة يوم زفافها قبل أن يلاقيها حموها الأمير تشارلز ليرافقها إلى المذبح، في خطوة مردها إلى تغيّب والدها عن مراسم الزواج بسبب عملية أجراها مؤخرا للقلب تعكس أيضا قناعات الشابة البالغة من العمر 36 عاما باستقلالية النساء ومناصرتها القضايا النسوية.
أتت عظة الأسقف الأميركي مايكل كاري، الحماسية مختلفة عن العظات المعهودة خلال المراسم الملكية البريطانية، ما أثار تفاعلا لافتا لدى أفراد العائلة المالكة، أبرزهم الأمير وليام شقيق هاري.
وقد أشاد أول أسقف أسود يعين على رأس الكنيسة الأنغليكانية الأميركية بقوة الحبّ، مستشهدا بمارتن لوثر كينغ كبير المدافعين عن الحقوق المدنية ومستذكرا حقبة الاستعباد، أمام المدعوين الستمائة في كنيسة القديس جاورجيوس، بمن فيهم والدة ميغن دوريا راغلاند المتحدرة من سلالة عبيد.
من بين المدعوين، كريسيدا بوناس وتشيلسي ديفي، الشريكتان السابقتان للأمير هاري. وكانت وسائل الإعلام تراقب كلّ حركة تصدر عنهما في مسعى إلى رصد أي علامة أسف قد تبدر لعدم التواجد محلّ ميغن.
من بين كوكبة المشاهير المشاركين في الحدث، كان للنجم الأميركي جورج كلوني حضور لافت؛ إذ وزع الابتسامات طوال مشاركته في المناسبة حتى أنه لم يتوان عن توجيه تحية لعنصر من الشرطة أمام الكنيسة من خلال الربت على كتفه.
وقد تميزت بزته الربيعية الرمادية عن الملابس الرسمية السوداء لباقي المدعوين الرجال، بينهم المغني التون جون والممثلان غابرييل ماشت وباتريك ج. ادامز نجما مسلسل "سوتس" الذي أطلق ميغن ماركل إلى عالم الشهرة.
كذلك لفت لاعب كرة القدم الدولي السابق ديفيد بيكهام المعروف بزلاته المتكررة، الأنظار مع رصده وهو يمضغ العلكة.
فبعد أسابيع من التحضيرات، بدا الحماس جليا على الأمير هاري خلال عودته إلى حرم قصر ويندسور للمشاركة في الغداء المقام من الملكة اليزابيث الثانية على شرف العروسين بعد مراسم منهكة وتطواف بعربة تجرها أربعة خيول أمام أكثر من مائة ألف شخص تجمعوا في شوارع ويندسور.
أما ميغن فقد وضعت يديها على صدرها مطلقة تنهيدة ارتياح بعيد عبور عربة الخيل بوابة القصر إثر الطواف في المدينة.
كما نشر رواد الانترنت قرابة ستة ملايين تغريدة أول من أمس، بمناسبة زواج الأمير هاري والممثلة الأميركية السابقة ميغن ماركل؛ أي أكثر بكثير من تلك التي أرسلت خلال زواج شقيقه الأمير وليام من كايت ميدلتون، على ما ذكرت شركة "فيزيبراين".
فبين الساعة 22.00 ت.غ. من يوم الجمعة والساعة 18.00 من يوم السبت، نشرت خمسة ملايين و958 ألفا و379 تغريدة في العالم بشأن هذا الحدث من بينها حوالي 4.5 ملايين تحمل الوسم "#زواج-ملكي"، على ما أوضحت الشركة المتخصصة بمتابعة وسائل التواصل الاجتماعي.
وخلال الفترة الزمنية نفسها في 29 نيسان (ابريل) 2011 يوم زفاف شقيق هاري الأكبر الأمير وليام بكايت ميدلتون، نشرت مليونا و774 ألفا و435 تغريدة، على ما أضافت الشركة نفسها.
وتزوج الأمير هاري من ميغن ماركل أول من أمس في قصر ويندسور خلال مراسم جمعت بين أبهة الملكية البريطانية والثقافة السوداء بحضور كوكبة من النجوم.-(أ ف ب)

التعليق