تقرير إخباري

‘‘المبارزة‘‘ خطوات عملية تسهم بتطوير اللعبة

تم نشره في الاثنين 21 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
  • لاعبان يتنافسان في بطولة محلية اقامها اتحاد المبارزة مؤخرا- (من المصدر)

بلال الغلاييني

عمان- بدأ اتحاد المبارزة، يجني ثمار الخطوات العملية التي اتخذها في السنوات الماضية، والتي انصبت على الاهتمام الكبير واللامحدود على المنتخبات الوطنية للفئات العمرية الصغيرة، من خلال وجود الكم الكبير من اللاعبات واللاعبين ذوي المستويات الفنية المتقدمة، ما أسهم في تطوير اللعبة ووضع المنتخبات الوطنية في مقدمة الدول العربية من جهة، والبدء في مجاراة الدول الأخرى المتقدمة في اللعبة في منطقة آسيا، والدليل على ذلك التقدم والتميز الإنجازات الثمينة التي حققتها المنتخبات الوطنية في مشاركاتها الأخيرة سواء على مختلف الصعد (العربي والآسيوي والدولي).
وحتى نحافظ على هذا الإنجاز وتعزيزه في مواصلة التقدم، لا بد من مواصلة العمل بالطريقة ذاتها التي يتبعها الاتحاد في الوقت الحالي، والتي تنسجم مع تطلعاته وأسرة اللعبة، فالتركيز على المنتخبات الوطنية كافة وخصوصا الفئات العمرية الصغيرة ومنحها الاستقلالية التامة في العمل الفني ودفعها للمشاركة باستمرار في البطولات المختلفة، وخصوصا البطولات ذات المستويات المتقدمة، والتركيز على المعسكرات التدريبية المشتركة مع المنتخبات التي تتمتع بالخبرات والمستويات العالية، السبيل الوحيد للمحافظة على هذا التميز والإنجاز، بل إنه يساعد الجميع على التقدم خطوات أخرى، وهو ما يسعى اليه الاتحاد من خلال برامج العمل الفنية المختلفة التي وضعها في خطة العام الحالي، حسب رئيس الاتحاد د. خالد العطيات، الذي وصف العمل في الاتحاد بالمتميز نظرا لوجود الكوادر الفنية والإدارية القادرة على العطاء والتي تتمتع أيضا بالخبرات الكافية والكفيلة بمواصلة العمل على تطوير اللعبة من مختلف الجوانب، مشيرا الى أن اهتمام الاتحاد في الفترة الماضية والفترة الحالية يتركز على المنتخبات الوطنية كافة نظرا لأهميتها في عملية التطوير، إضافة الى الاهتمام بالكوادر التحكيمية والتدريبية كونها جزءا مهما في عملية التطوير الشاملة.
ولفت د. العطيات، إلى أن عملية التطوير التي ينشد اليها الاتحاد تشمل جوانب عديدة من أبرزها مشاركة المنتخبات الوطنية في البطولات الرسمية وهنا التركيز على البطولات ذات المستويات القوية، إضافة الى دفع اللاعبين واللاعبات للمشاركة في المعسكرات التدريبية الدولية، موضحا أنه ولهذا الغرض سيقوم الاتحاد خلال شهر آب (أغسطس) المقبل، باستضافة جملة من النشاطات المنوعة؛ حيث سيصار الى استضافة البطولة العربية تحت 15 سنة، وبطولة غرب آسيا، واستضافة المعسكر الدولي، وهذه النشاطات تعد من العوامل الرئيسية المساعدة في برامج التطوير التي يعتمد عليها الاتحاد كثيرا في تنفيذ خطته الشاملة.
ويحسب لاتحاد المبارزة، الذي حقق مكتسبات كثيرة في الفترة الماضية سواء على الصعيد الفني أو الإداري، اهتمامه الكبير باللاعبين واللاعبات لمختلف الفئات العمرية، ومواظبته على إقامة البطولات المحلية والتصفيات الخاصة بالمنتخبات الوطنية، والدورات التدريبية والتحكيمية، إضافة الى النشاطات الاجتماعية الأخرى التي تعزز من عمل الاتحاد كأسرة واحدة، في الوقت الذي يسجل له تركيزه على المدربين الوطنيين؛ حيث يقود المنتخبات الوطنية كافة مدربون وطنيون.

التعليق