باحثة من مؤتة تفوز بجائزة "أينشتاين القادم" لعلاج السرطان

تم نشره في الثلاثاء 22 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 22 أيار / مايو 2018. 12:05 صباحاً
  • مدخل جامعة مؤتة- (أرشيفية)

هشال العضايلة

الكرك - فازت الأستاذة في كلية الصيدلة في جامعة مؤتة، الدكتورة مها السيد، مؤخرا، بالجائزة العالمية "اينشتاين القادم"، عن مجمل أبحاثها العلمية في مجالات تكنولوجيا النانو لعلاج السرطان والزهايمر.
ونالت الدكتورة السيد، درع التكريم على فوزها بالجائزة من رئيسي جمهوريتي روندا بول كاغامه، والسنغال ماكي سال، من بين 16 عالما منهم عالمان عربيان، وذلك على سلسلة أبحاث ومنشورات قدمتها في مجلات عالمية.
وقالت الدكتورة السيد، إن حصولها على هذه الجائزة العالمية يعد إضافة لمسيرتها العلمية ولجامعة مؤتة، التي تقدم بدورها الدعم والحافز للمبدعين والمتميزين من أساتذتها وطلبتها.
وأشارت الى أنها تقدمت للجائزة والمنافسة عليها بـ42 بحثا علميا ومنشورا، منافسة عدد من الباحثين منهم من المتأهلين للحصول على جائزة نوبل للسلام، مؤكدة أن الجائزة تمثل دعما للإبداع البحثي وتذليلا للمعوقات أمام الباحثين وتحفيزا ودعما لإبداعهم في المجالات الطبية وغير الطبية.
ومن جهته، أشار رئيس جامعة مؤتة، الدكتور ظافر الصرايرة، الى أهمية ما وصلت إليه كلية الصيدلة من إنجازات وأنشطة، تظهر للمتابع العمل الدؤوب والمتواصل، لتحقيق رسالتها الوطنية المنبثقة عن رسالة مؤتة الخالدة، ومواصلتها نهجا واضحا في طريق التميز والإبداع، مشددا على دعم الجامعة للباحثة المتميزة الدكتورة السيد.
وأشاد عميد كلية الصيدلة، الدكتور سائد الضلاعين، بالجهود النوعية التي تبذلها إدارة الجامعة في تحقيق الغاية السامية التي تهدف إلى التنوع الأكاديمي فيها، من خلال الحرص على أن تكون كلية الصيدلة في جامعة مؤتة جاذبة للكفاءات، ليس من داخل الوطن وحسب بل ومن خارجه، لأن صفة التنوع تمنح المزيد من الإبداع والتميز.

التعليق