ماذا تعرف عن تساقط الشعر؟

تم نشره في الخميس 24 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
  • يختلف نمط تساقط الشعر اعتمادا على السبب وراءه- (أرشيفية)

عمان- لا يصيب تساقط الشعر فروة الرأس فحسب، وإنما قد يصيب الجسم بأكمله. قد تحدث هذه الحالة بسبب تغيرات هرمونية أو وراثية أو بسبب أمراض وأدوية معينة. قد تصيب هذه الحالة أي شخص كان، ولكنها أكثر انتشارا بين الرجال.
هذا ما ذكره موقع www.mayoclinic.org الذي أوضح أن "الصلع" هو مصطلح يدل على التساقط المفرط للشعر في فروة الرأس.
ويعد التساقط الوراثي للشعر الذي يحدث مع تقدم السن أكثر أنواع الصلع شيوعا. وعلى الرغم أن البعض لا يحاولون علاج الصلع، إلا أن آخرين يستخدمون العلاجات المتوفرة حاليا للمساعدة على نمو الشعر ومنع فقدان المزيد منه.
ولكن قبل البدء بالعلاج، ينصح بالتحدث مع الطبيب حول السبب وراء تساقط الشعر والخيارات العلاجية المتوفرة حاليا.
الأنماط
يختلف نمط تساقط الشعر اعتمادا على السبب وراءه. فهو قد يكون فجائيا أو تدريجيا، وقد يصيب فروة الرأس فقط أو الجسم بأكمله. وتكون بعض أنواع تساقط الشعر مؤقتة بينما تكون أخرى دائمة. وتتضمن أنماط تساقط الشعر الآتي:
التساقط التدريجي في قمة الرأس، وهو أكثر الأنماط شيوعا.
تساقط الشعر على شكل بقع أو دوائر، والذي عادة ما يحدث في فروة الرأس، غير أنه قد يصيب الشاربين والحاجبين أيضا.
التساقط المفاجئ لشعر الرأس، والذي عادة ما يحدث نتيجة لصدمة نفسية أو جسدية.
تساقط شعر الرأس والجسم كاملين، والذي يحدث نتيجة لحالة مرضية أو علاج، من ذلك العلاج الكيميائي للسرطان.
الأسباب
يفقد الإنسان الطبيعي ما معدله 100 شعرة في اليوم الواحد، وينمو شعر جديد في نفس الوقت. ويحدث الصلع عند اضطراب هذه الحلقة. وتاليا بعض الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر:
الوراثة، والتي تعد أكثر أسباب تساقط الشعر شيوعا.
التغيرات الهرمونية وبعض الحالات المرضية، فهناك العديد من الحالات اتي تسبب تساقط الشعر المؤقت والدائم، منها التغيرات الهرمونية الناجمة عن الحمل والولادة وانقطاع الحيض ومشاكل الغدد. وتتضمن الحالات المرضية المرض النفسي الذي يعرف بنتف الشعر، فضلا عن التهابات فروة الرأس.
بعض الأدوية والمكملات الغذائية، منها العلاج الكيميائي للسرطان.
العلاج الإشعاعي لمنطقة الرأس.
تسريحات الشعر التي تقوم بشده إلى الخلف أو الأعلى، فضلا عن بعض العلاجات الخاصة بالشعر مثل زيت الشعر الساخن.
العلاج
توجد علاجات فعالة لبعض أنواع تساقط الشعر، حيث يكون بالإمكان إبطاء التساقط أو استعادة نمو الشعر. وفي بعض الحالات، يعود الشعر لينمو من تلقاء نفسه من دون علاج خلال عام واحد. وتتضمن العلاجات المتوفرة حاليا الأدوية والليزر لحث الشعر على النمو، فضلا عن زراعة الشعر.
ليما علي عبد
مترجمة طبية وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter : @LimaAbd

التعليق