دوري أبطال أوروبا

راموس يبحث عن مكانة بين الأساطير.. ورونالدو يريد اللقب الخامس

تم نشره في الخميس 24 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
  • قائد ريال مدريد سيرجيو راموس وزميله مارسيلو خلال تمارين الفريق أول من أمس -(أ ف ب)

مدريد - قال قائد ريال مدريد الإسباني سرجيو راموس أول من أمس إنهم أصبحوا "فريق العصر" بتتويجهم بلقبين متتاليين بدوري الأبطال، معتبرا أنه إذا فاز النادي الملكي على ليفربول في نهائي البطولة بعد غد السبت فإنهم هكذا سيصبحون "أساطير".
وصرح راموس "يجب أن يعرف الناس أننا فريق العصر وأننا نترك احصائيات ونحطم أرقاما قياسيا".
وقال اللاعب "لم يتوقف ريال مدريد قط عن الإيمان بأن لقب دوري الأبطال ممكن. فعلنا ما يجعلنا نستحق الوصول للنهائي. واجهنا خصوما أقوياء آمن الناس بهم أكثر منا وتركناهم خلفنا في الطريق. سنحاول الدفاع عن اللقب وتحقيقه للمرة الثالثة على التوالي وهو ما لم ينجح فيه أحد من قبل نصبح فريقا أسطوريا يجب أن يحصل على القيمة التي يستحقها".
وتذكر راموس سنوات "لعنة ريال مدريد" في دوري الأبطال حينما ظل عاجزا عن عبور ثمن النهائي، واعتبر أن السر وراء النجاح حاليا هو استقرار النادي.
وصرح اللاعب "كل عام أشبه بعالم منفرد في ريال مدريد. في مواسمي الأولى كان هناك تغييرات كبيرة في المدربين بل وحتى في منصب الرئيس. غاب الاستقرار. حينما يعم الاستقرار في كل الأجواء تكون الأمور أكثر هدوءا. أثبت الفريق أنه لا وجود للغرور الفردي في غرفة الملابس. نحن واحد ونجدف جميعا في نفس الاتجاه".
وعن ليفربول خصمه في النهائي قال "نعرفه جيدا. هو فريق عظيم وإن كان يجري الحديث دوما بصورة فردية عن فيرمينو وصلاح. أهم شيء هو أنهم يعرفون كيف ينافسون كفريق".
وتابع راموس "يقودهم مدرب كبير مثل كلوب ونجح في الوصول بهم بعد 11 عاما لنهائي دوري الأبطال وأن تكون بطلا ليس شيئا سهلا وإن كنا نبقي على تطلعاتنا غير ملموسة".
رونالدو ينشد "الخامسة"
من ناحيته، بدا كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد متفائلا حيال تحقيق الفوز بعد غد وحصد خامس لقب في دوري أبطال أوروبا (الرابعة بمقيص الميرينغي)، قائلا إن انتزاع اللقب من جديد سيكون أمرا "رائعا".
وإذا تمكن الدون من رفع ذات الأذنين، فسيكون على مسافة لقب واحد فقط من فرانسيسكو خينتو، صاحب البطولات الست من التشامبيونز ليغ، لذا فقد شحذ البرتغالي كافة جهوده من أجل الفوز في كييف وزيادة ما في جعبته من ألقاب دوري الأبطال.
وأوضح رونالدو "ستكون لحظة تاريخية. نحن متحمسون للغاية على مستوى الفريق. أرى ما يحدث هذا الأسبوع. لا نعي ما الذي نستطيع فعله، حصد ثلاث بطولات متتالية. نركز بصورة كبيرة على المباراة. أثق شخصيا في ذلك وأشعر أنني بخير، وأن زملائي على ما يرام. إذا فزت بالخامسة سيكون شيئا رائعا".
واعتبر صاروخ ماديرا أن دوري الأبطال هي بطولة "خاصة" سواء بالنسبة له أو بالنسبة للفريق. وأكد اللاعب الدولي البرتغالي أنه "يحب" اللعب في هذه البطولة، مذكرا بأنه ظهر بشكل "طيب" في جميع لقاءات نسخة العام الجاري من التشامبيونز ليغ.
وتابع "أمام بايرن وباريس سان جيرمان ويوفنتوس. كي تفوز يجب أن تلعب مع الأفضل في العامل. جميعهم مميزون. أعيش لحظات خاصة في هذا الفريق. حدث نفس الأمر العام الماضي أمام أتلتيكو على سبيل المثال. تشهد هذه البطولة شيئا ما دائما وقد حدث هذا العام مع يوفنتوس (هدفه من مقصية مزدوجية). كان موسما استثنائيا بالنسبة لي في التشامبيونز ليغ".
بالمثل، أبرز كريستيانو شعوره "بالحماس دائما"، معترفا بأنه لا يمكن الحصول على "راحة" في ريال مدريد. وأشار إلى أن دوري الأبطال هي لقب خاص بالنسبة له وتكتسب أهمية كبيرة في الفريق الملكي منذ حقبة "دي ستيفانو وخينتو".
كما شدد على أهمية احترام أبناء المدرب زين الدين زيدان "كثيرا" لليفربول، مضيفا أنه رغم قول الجميع إن الأمور ستكون سهلة على ريال مدريد، إلا أنها لن تكون كذلك.
وأردف اللاعب البرتغالي "لا اعتقد ذلك. يذكرني ليفربول بريال مدريد قبل ثلاثة أعوام، خاصة مع وجود الثلاثي الأمامي، الذين سجلوا الكثير من الأهداف. يجب أن نحترمهم. لكنني اعتقد أن ريال مدريد هو الأفضل، يجب أن نتحلى بالثقة".
واستطرد "يمكننا بشكل جماعي كتابة التاريخ وقد تكون لحظة مميزة. ينبغي أن نظهر بصورة جيدة ونثق بأنفسنا، ونكشف عن خبرتنا".
كروس: ليفربول سيلعب بتركيز
على صعيد متّصل، قال لاعب وسط ريال مدريد، الألماني توني كروس أول من أمس، إن ليفربول سيلعب بـ"تركيز" كبير وسيحاول الفوز بالمباراة وتقديم كرة قدم هجومية.
وأشار اللاعب إلى أنه حينما كان لاعبا في بايرن ميونيخ واجه المدرب يورغن كلوب موضحا أن فرقه يصعب دوما الفوز عليها.
وصرح كروس "سيضغطون طيلة المباراة وسيدخلون الملعب في قمة التركيز، ربما بنسبة 100% أو أكثر. سنواجه ليفربول الهجومي. هجومهم سريع وجيد جدا، لكن سنوقفهم. أعرف كلوب. واجهته أكثر من مرة وأعرف كيف هي فرقه. ستكون الأمور صعبة ومعقدة".
وعن الثلاثي الهجومي لليفربول المكون من ساديو ماني وفيرمينو ومحمد صلاح قال إنهم جميعا يسجلون الكثير من الأهداف، لكن الأمر لا يتعلق بهم وحدهم.
وقال اللاعب "لديهم دفاع جيد وخط وسط صلب. هو فريق مختلف عنا، لكنهم أقوياء من الناحية البدنية في الخلف ووسط الملعب. الأمر فرصة بالنسبة لهم. لم يصلوا للنهائي منذ 10 سنوات. أعتقد أنهم لم يتوقعوا الوصول لهذا النهائي، لذا سيقدمون كل ما لديهم".
بايل: الأمور فاقت توقّعاتي
في السياق ذاته، أكد لاعب ريال مدريد، الويلزي غاريث بايل، إنه حينما انتقل للنادي الملكي كان يفكر في اللعب والفوز بمباريات نهائية، مشيرا إلى أن كل الأمور فاقت توقعاته منذ وصوله للنادي الملكي في الموسم 2013-2014.
وخلال هذه الفترة توج بايل بلقب دوري الأبطال ثلاث مرات وإذا تمكن ريال مدريد بعد غد السبت من الفوز على ليفربول، سيصبح هذا لقب دوري الأبطال الرابع له مع النادي الملكي.
وقال بايل في تصريحات صحفية "انتقلت إلى هنا من أجل اللعب والفوز بنهائيات. فزت بدوري الأبطال ثلاث مرات وأمامي فرصة للمرة الرابعة. الأمور تخطت توقعاتي".
وقال بايل إنه "مستعد" لمواجهة ليفربول مشيرا إلى أنه "في حالة بدنية جيدة للغاية لمواجهة هذه اللحظة التاريخية".
وصرح اللاعب "أنا في حالة جيدة. هذه حقيقة. سجلت أهدافا أكثر في الأسابيع الماضية وهو أمر ملفت للانتباه. الوصول لهذا الوقت من الموسم وأنت في حالة جيدة أمر رائع. أتمنى أن نفوز".
أمّا ماركو أسينسيو، فقال أن النهائي سيكون "معقدا للغاية". وأضاف أنه يشعر بـ"حماس كبير" للمشاركة في نهائي آخر، وأقر بأنه لن يكون من السهل بالنسبة للريال الفوز باللقب الثالث على التوالي بسبب قوة المنافس.
وتابع "لدينا شغف وحماس كبير إزاء امكانية خوض نهائي آخر، ستكون مباراة معقدة، لأن ليفربول يتمتع بديناميكية جيدة". -(إفي)

التعليق