قضاء الاحتلال يجيز إزالة قرية بدوية في الضفة الغربية

تم نشره في الخميس 24 أيار / مايو 2018. 10:28 مـساءً
  • قرية خان الأحمر البدوية- (أرشيفية)

القدس المحتلة- حكمت محكمة الاحتلال العليا الخميس لصالح إزالة قرية خان الأحمر البدوية في الضفة الغربية المحتلة رغم حملة شاركت فيها حكومات أوروبية لإنقاذها.

وقال ناشطون مدافعون عن القرية ان المحكمة العليا كانت الملاذ الأخير المتاح للاعتراض على هدم القرية القريبة من مستوطنات إسرائيلية شرق القدس ويعيش فيها 180 شخصا في مساكن أغلبها من الصفيح. ولكن لم يتضح متى سينفذ أمر الهدم.

وقالت المحكمة انها "لا تجد سببا للتدخل في قرار وزير الدفاع تنفيذ أمر الهدم الصادر ضد مساكن القرية غير القانونية في خان الأحمر" وأوصت بأن "ينقل السكان إلى مكان آخر" في حين قال معارضو قرار الهدم انه يوازي التهجير القسري.

ورات المحكمة ان منازل القرية أقيمت من دون الحصول على تراخيص بناء من المعروف أنه يستحيل تقريبا على الفلسطينيين استصدارها في مناطق سيطرة اسرائيل التامة المصنفة "أ".

وقال المحامي شلومو ليكير ممثل القرية في بيان ان "القرار يزيل الحد الأدنى من الحماية التي كانت توفرها المحكمة إلى وقت قريب للمجتمعات البدوية".

ويتوقع أن يثير القرار غضب حكومات أوروبية خاضت حملة لانقاذ القرية التي زارها الاسبوع الماضي القنصل العام البريطاني في القدس وقال في شريط فيديو نشر على مواقع التواصل إن خطة الهدم "مثار قلق عميق للمملكة المتحدة وكذلك للاتحاد الأوروبي".

وفي وقت سابق الخميس أعلن وزير الدفاع افيغدور ليبرمان عن بناء 2500 وحدة سكنية استيطانية جديدة في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة.

وتواصل اسرائيل التوسع الاستيطاني الذي يمعن في قضم اراضي الفلسطينيين رغم تعارضه مع القانون الدولي.(أ ف ب) 

التعليق