6.1 % نسبة تمويل "خطة الاستجابة" للعام الحالي

تم نشره في الجمعة 25 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
  • ‎لاجئون سوريون في مخيم الزعتري - (تصوير: محمد ابو غوش)

سماح بيبرس

عمان- بلغت نسبة التمويل لخطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية منذ بداية العام الحالي وحتى أمس، 154.39 مليون دولار من أصل 2.517 مليار دولار هي احتياجات الأردن لدعمه في مواجهة أعباء اللجوء للعام الحالي.
وتقدر نسبة التمويل بحوالي 6.1 %؛ حيث تم تمويل مكونين من أصل 3 مكونات رئيسية تبنى عليها الخطة؛ الأول دعم المنعة والمجتمعات المستضيفة والتي تم تمويله بـ47.20 مليون دولار، والثاني دعم اللاجئين السوريين الذي مول بـ107.1 مليون دولار، والثالث دعم الخزينة الذي لم يمول حتى اليوم بأي مبالغ.
وللمقارنة، فقد كانت نسبة التمويل لخطة الاستجابة للعام الماضي بلغت خلال النصف الأول حوالي 8.5 % فقط من أصل 2.65 مليار دولار احتياجات الخطة؛ حيث تم تمويل حوالي 226.6 مليون دولار منها 80.3 مليون دولار دعما موجها "للاجئين السوريين"، وحوالي 146.3 مليون دولار قدمت تحت بند دعم "الاستجابة" فيما لم يقدم أي مبلغ بعد لدعم الموازنة في مواجهة أعباء اللجوء.
ويشار هنا الى أنّ المساعدات التي تقدم تحت مظلة الخطة هي "منح فقط"، ولا يوجد أي قروض تحتها، بحسب تصريحات سابقة لوزارة التخطيط والتعاون الدولي، والتي أكدت أنّ "الأشهر الأخيرة من نهاية كل عام تشهد عادة تسارعا في تمويل خطة الاستجابة"، وهذا التسارع سببه أن معظم الجهات المانحة تحول هذه المساعدات مع نهاية العام، كما أنّ تقارير هذه الجهات، خصوصا المنظمات الأممية ترسل تقاريرها نهاية العام بعد أن يتم تحديد المبالغ التي يتم صرفها والجهات التي ستصرف عليها.
وكانت الحكومة والمجتمع الدولي، أطلقا خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية (2018-2020) بحجم إجمالي بلغ حوالي 7.3 مليارات دولار للسنوات الثلاث المقبلة، وبمعدل حوالي 2.4 مليار دولار سنويا.
وجاء في الخطة، أن متطلبات التمويل للاجئين خلال هذه الفترة 2.1 مليار دولار، و2.4 مليار دولار احتياجات المجتمعات المستضيفة، و2.7 مليار دولار لدعم الموازنة.
ويشار هنا الى أنّ تكلفة اللاجئين السوريين على الأردن خلال الفترة 2011 إلى 2015 قدرت بحوالي 6.6 مليارات دولار، ويستضيف الأردن حاليا حوالي 1.3 مليون سوري.

التعليق