ثقة المستهلكين الألمان تشهد مزيدا من التدهور

تم نشره في الجمعة 25 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

برلين- كشف مسح أمس، أن ثقة المستهلكين الألمان شهدت مزيدا من التدهور مع اقتراب حزيران(يونيو) لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ بداية 2018 مما يشير إلى أن إنفاق الأسر في أكبر اقتصاد أوروبي قد يتباطأ في الشهور المقبلة.
وأصبح الاستهلاك الخاص المصدر الرئيسي للنمو الاقتصادي في ألمانيا في الأعوام الأخيرة بدعم من معدلات توظيف مرتفعة بشكل قياسي وزيادة الأمان الوظيفي ورفع الأجور أكثر من معدلات التضخم وانخفاض تكاليف الإقراض.
وقال معهد جي.اف.كيه الذي مقره نورمبرج "إن مؤشر ثقة المستهلك الذي يستند إلى مسح لنحو ألفي ألماني انخفض للشهر الثاني على التوالي إلى 10.7 نقطة قبيل حزيران(يونيو) مقارنة مع 10.8 نقاط في أيار(مايو)، وفي المقابل كان متوسط توقعات رويترز أن يستقر المؤشر عند 10.8 نقاط".
وأظهر المسح أن توقعات الدخل ارتفعت إلى 54.2 نقطة بينما ظلت توقعات الاقتصاد مستقرة، لكن الاستعداد للشراء انخفض 4.1 نقطة إلى أدنى مستوى في عام عند 55.9 نقطة.
وأُجري مسح جي.اف.كيه بين 27 نيسان(إبريل) و14 أيار(مايو)، وهي الفترة التي شهدت إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب بلده من الاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى العالمية في 2015، مما أثار حالة من الضبابية السياسية.-(رويترز)

التعليق