مونديال روسيا 2018

البرازيل تتدرب بـ11 لاعبا والسلفادور يلغي معسكره

تم نشره في الجمعة 25 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
  • النجم البرازيلي نيمار خلال التدريب مع منتخب بلاده - (أ ف ب)

مدن- خاض المنتخب البرازيلي، أول من أمس، مرانه الأول بمركز تدريبات الاتحاد البرازيلي لكرة القدم استعدادا لكأس العالم في روسيا، الذي ينطلق في 14 حزيران (يونيو) المقبل، بمشاركة 11 لاعبا من إجمالي 23 شملتهم القائمة النهائية التي أعلنها المدير الفني لـ"السيليساو"، أدينور ليوناردو باتشي "تيتي"، منذ أيام.
ومن بين اللاعبين الذي شاركوا في المران، الذي اقتصر على بعض الفقرات البدنية لمدة 30 دقيقة، تواجد نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، نيمار دا سيلفا، وجابرييل جيسوس وفيرناندينيو (مانشستر سيتي الإنجليزي)، وثنائي شاختار دونيتسك الأوكراني، فريد وتايسون.
كما شارك أيضا المدافعون جيروميل (جريميو)، وفيليبي لويس (أتلتيكو مدريد الإسباني)، ودانيلو (مانشستر سيتي)، بالإضافة للحراس الثلاثة، أليسون (روما الإيطالي)، وإيدرسون (مانشستر سيتي)، وكاسيو (كورينثانز)، الذين خاضوا مرانا قويا تحت قيادة كلاوديو تافاريل، بطل العالم مع البرازيل في 1994.
بينما خاض الثنائي فاجنر كونسيرفا (مدافع كورينثانز)، ودوجلاس كوستا (نجم يوفنتوس الإيطالي) تدريبات تأهيلية تحت إشراف أخصائيي العلاج الطبيعي للتعافي من إصابتيهما العضلية، في الوقت الذي لم يحدد فيه بعد موعد عودتهما للتدريبات الجماعية.
وينهي المنتخب استعداداته في البرازيل قبل أن يسافر للندن الأسبوع المقبل لمواصلة تحضيراته التي سيتخللها مباراة ودية يوم 3 المقبل أمام كرواتيا قد تشهد مشاركة النجم نيمار لأول مرة بعد غياب 3 أشهر بسبب الإصابة بكسر في وجه القدم اليمنى.
وسيخوض "الكناري"، الباحث عن التتويج السادس في تاريخه، مونديال روسيا ضمن المجموعة الخامسة إلى جانب منتخبات سويسرا وكوستاريكا وصربيا.
وسيبدأ رجال أدينور ليوناردو باتشي "تيتي" المشوار يوم 17 من الشهر المقبل أمام سويسرا، ثم أمام كوستاريكا بعدها بخمسة أيام، بينما سيكون ختام الدور الأول أمام صربيا يوم 27 من الشهر نفسه.
نيمار يتعافى من إصابته بشكل أسرع
يتعافى نيمار دا سيلفا، نجم المنتخب البرازيلي وباريس سان جيرمان الفرنسي، من إصابته في وجه القدم اليمنى بشكل أسرع فاق توقعات أعضاء اللجنة الفنية لبطل العالم خمس مرات، وذلك وفقا لتصريحات أطباء وأخصائيي العلاج الطبيعي بـ"السيليساو".
وقال المعد البدني بالمنتخب البرازيلي، فابيو ماسيريدجين، خلال مؤتمر صحفي بمدينة تيريسوبوليس، التي تحتضن معسكر المنتخب استعدادا لمونديال روسيا هذا الصيف، "يمكنني القول اليوم إن حالة نيمار تتحسن بشكل إيجابي للغاية، فاق كل توقعاتنا".
وأضاف "حالة نيمار تتحسن بطريقة جيدة جدا، وهو يتدرب كل يوم، مع بعض التدريبات البدنية الإضافية. من المحتمل أن يبدأ تدريبات الكرة بشكل طبيعي رفقة باقي زملائه في المنتخب، وهذا سيساعد أكثر في تحسن حالته".
إلا أن ماسيريدجين أكد صعوبة التنبؤ بالحالة البدنية التي سيكون عليها صاحب الـ25 عاما خلال ظهوره الأول في المونديال أمام سويسرا، ولكنه أوضح أن طموحات اللجنة الفنية للمنتخب في هذا الصدد "كبيرة وإيجابية".
وبدأ نيمار تدريبات الكرة منفردا خلال مران المنتخب الثلاثاء وبدت قدمه في حالة جيدة، ولكنه بالطبع لم يستعد بعد لياقته البدنية.
ومن جانبه، أقر طبيب المنتخب، رودريجو لاسمار، بأن نيمار ما يزال خائفا من القيام بالحركة التي تسببت في إصابته، ولكنه أوضح أن هذا أمرا طبيعيا سيتغلب عليه تدريجيا عندما يعود لتدريبات الكرة الجماعية.
"السلفادور" يلغي معسكره بسبب غياب المدرب
قرر الاتحاد السلفادوري لكرة القدم تعليق معسكر المنتخب بسبب غياب المدرب عن التحضيرات لمباراة ودية أمام هندوراس في الثاني من حزيران (يونيو) في الولايات المتحدة.
وأوضح مدير الاتحاد المحلي للعبة، هوجو كاريو، أن "معسكر المنتخب تم إلغاؤه نظرا لأن المدرب خورخي 'زاركو' رودريجيز تخلى عن مسؤولياته ونأمل أن يكون لدينا مدرب الأسبوع المقبل".
وأشار كاريو إلى أن رودريجيز أرسل خطابا للاتحاد أعلن من خلاله أنه لن يقود المنتخب في المباراة الودية مع هندوراس في هيوستن.
وأوضح المدرب في هذا الخطاب أنه لن يقود منتخب السلفادور خلال المباراة المشار إليها لـ"أسباب أسرية" يجب أن يهتم بها خلال الأيام المقبلة، معربا عن نيته لقيادة الفريق الوطني في "المعسكرات القادمة".
السويد تبدأ معسكرا وسط غياب 5 لاعبين
بدأ المنتخب السويدي معسكر الإعداد لكأس العالم في ستوكهولم وسط غياب خمسة لاعبين، من بينهم المدافع فيكتور نيلسون لينديلوف الذي سيتزوج هذا الأسبوع.
وكشف المدير الفني للمنتخب السويدي، جان أندرسون، في مؤتمر صحفي أن لاعب مانشستر يونايتد عندما حدد موعد ارتباطه، كان يعتقد أن معسكر المنتخب سيبدأ بعد أسبوع من موعده الحقيقي.
ولن ينتظم لينديلوف أو مهاجم ألافيس، جون جيديتي، الذي سيشارك في حفل زفاف زميله، قبل يوم الاثنين المقبل، إلا أن أندرسون قلل من سوء الفهم الذي حدث في هذا الموضوع.
كما أن لاعب خط الوسط جيمي دورماز والمهاجم أولا تويفونن لن ينضما إلى معسكر المنتخب قبل الأسبوع المقبل، حيث يلعب فريقهما جينجان مباراة البقاء في دوري الدرجة الأولى في فرنسا.
ويغيب أيضا حارس مرمى كوبنهاجن روبن أولسن عن معسكر منتخب بلاده؛ حيث سيشارك مع ناديه في مباراة لتحديد الفريق الذي سيحتل المركز الرابع ويتأهل للملحق المؤهل للدوري الأوروبي.
ومن المقرر أن يلعب الفريق الاسكندنافي مباراتين وديتين قبل السفر إلى روسيا: أمام الدنمارك في ستوكهولم في 2 حزيران (يونيو)، وبعد أسبوع واحد من هذا التاريخ أمام بيرو في غوتنبرغ.
ويشار إلى أن السويد تلعب ضمن المجموعة الثانية من كأس العالم روسيا 2018، مع ألمانيا والمكسيك وكوريا الجنوبية.
سميث وجام وإستريفي يقدمون أغنية المونديال
يقدم الأميركيان ويل سميث ونيكي جام مع الألبانية الكوسوفية إيرا إستريفي، الأغنية الرسمية لمونديال روسيا 2018 (Live it Up) التي أنتجها الدي جي الشهير (ديبلو).
وسيكون أمام الجمهور من جميع أنحاء العالم متسع من الوقت للتعرف على موسيقى وكلمات "نشيد" المونديال، الذي سيطرح على عدد من المنصات بدءا من الجمعة المقبل. فيما سيعرض الفيديو في السابع من حزيران (يونيو) المقبل.
ويشارك الممثل الأميركي ومغني الـ(ريجيتون) والفنانة الألبانية في العرض الذي يجرى أمام 80 ألف مشجع بملعب لوجنيكي في موسكو منتصف تموز (يوليو) قبيل النهائي.
وأكد سميث في بيان بثه الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أنه "من دواعي الشرف تلقي هذا الطلب للمشاركة في المونديال، الحدث العالمي الذي يجمع الأشخاص من جميع أرجاء العالم لتشجيع والضحك وتجربة السحر. التعاون مع نيكي وديبلو وإيرا في هذه الأغنية يعكس التوافق واللمسات الراقية واتحاد الأنواع. في نهاية المطاف نرغب في رؤية العالم يرقص".
ومن جانبه، اعترف ديبلو "لم يسبق لي أن قدمت أغنية عالمية كهذه، اتحد عدد كبير من النجوم كي يخلقوا حالة قوية من الحركية"، بينما اعترف جام بأن "تسجيل أغنية المونديال الرسمية إنجاز حياته. لا يحظى الكثير من الفنانين بأفضلية القول إنهم كانوا جزءا من ذلك".
بالمثل، قالت إستريفي "إن المشاركة في الأغنية الرسمية للمونديال كان تجربة لا تصدق ومؤثرة. العمل إلى جوار فنانين موهوبين مثل ديبلو وويل سميث ونيكي جام، الذين أكن لهم قدرا هائلا من الإعجاب، كان شيئا رائعا وممتعا".
الأرجنتين تنصح جمهورها بالتطعيم ضد الحصبة
توجهت وزارة الصحة الأرجنتينية بالنصيحة لمواطنيها المسافرين لحضور مونديال روسيا، بالتطعيم ضد الحصبة، وذلك وفقا لما أعلنه الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم في بيانه.
وتؤكد الوزارة من خلال البيان الذي نشره الاتحاد أن "الحصول على التطعيم ليس مطلبا للسفر إلى روسيا، ولكنه أمر ضروري حتى لا يعود الفيروس للانتشار داخل الأرجنتين، ومن ثم حماية الآخرين من إمكانية إصابتهم به".
ونصحت الوزارة المشجعين أخذ التطعيم قبل عشرة أيام على الأقل من السفر لروسيا.
ووفقا للبيان، "حذرت" سلطات صحية من أن انتشار الفيروس في أوروبا، مع تواجد عدد كبير من الأشخاص من مختلف البلدان، من الممكن أن يؤدي لانتشار العدوى"، وأنه خلال العام الماضي، تعرض نحو 21 ألف شخص للإصابة بهذا المرض في القارة العجوز.
وكانت حكومة العاصمة بوينوس آيرس قد أكدت في آذار (مارس) الماضي إصابة طفل رضيع (8 أشهر) بالحصبة، وهي الحالة الأولى لهذا الفيروس التي تُسجل داخل البلد اللاتيني خلال نحو عقدين.
كما نصحت الوزارة من هم أكبر من 65 عاما، والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و24 شهرا، والسيدات الحبلى، والذين يعانون من الأمراض المزمنة، بالتطعيم ضد الانفلونزا.
الإصابة تبعد كيون-هو عن تشكيلة كوريا الجنوبية
أعلن متحدث باسم الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم أمس، ان المهاجم المخضرم لي كيون-هو اصيب بقطع في رباط الركبة اليمنى ولن يستطيع المشاركة في مونديال روسيا.
وقال المتحدث باسم الاتحاد الكوري الجنوبي لوكالة فرانس برس "لي كيون-هو لن يشارك في كأس العالم. لقد اصيب بقطع في رباط ركبته اليمنى السبت الماضي خلال مباراة في الدوري".
وأصيب اللاعب البالغ 33 عاما في مباراة فريقه غانغوون ضد جيونغنام، وكان الاطباء يأملون بتعافيه في الوقت المناسب للمشاركة في كأس العالم، لكن الفحوص التي أجريت له لاحقا أظهرت بأن الإصابة قوية وستبعده عن الملاعب لأسابيع عدة.
وانضم لي كيون-هو الى مجموعة من المصابين في مقدمهم المدافع كيم مين-جا وصانع الالعاب ييوم كي-هون ولاعب الوسط كوون تشانغ-هون.
وتلعب كوريا الجنوبية في الدور الاول من مونديال 2018 ضمن المجموعة السادسة القوية الى جانب المانيا حاملة اللقب والسويد والمكسيك. - (وكالات)

التعليق