صلاح يشدد على عدم وجود مكان للأنانية في ليفربول

كلوب: صلاح سيكون جاهزاً سواء صام أم لا

تم نشره في الجمعة 25 أيار / مايو 2018. 10:25 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 25 أيار / مايو 2018. 10:26 مـساءً
  • كلوب ومحمد صلاح

كييف-لندن- قال يورغن كلوب مدرب ليفربول إن مهاجم الفريق محمد صلاح سيكون في ذروة لياقته لمباراة يوم السبت أمام ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بصرف النظر عما إذا كان يصوم رمضان أو لا.
وحظيت مسألة صيام صلاح الملتزم دينيا خلال الإعداد للقاء المقرر في كييف باهتمام إعلامي كبير.
وقال روبن بونز أخصائي العلاج الطبيعي في ليفربول لراديو أوندا سيرو الإسباني إن المهاجم المصري كان صائما في المعسكر التدريبي الأخير للفريق في ماربيلا لكنه فضل الإفطار في الأيام الثلاثة السابقة للنهائي.
وقال كلوب في مؤتمر صحفي: كما أفهم فإن الدين شأن خاص، لذلك ليس لدي ما أقوله في هذا الشأن لكن كل شيء على ما يرام وسوف ترونه في التدريب وهو بكامل طاقته.
وتألق صلاح بشكل لافت في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم وسجل رقما قياسيا بلغ 32 هدفا كما سجل عشرة أهداف في دوري الأبطال.
وأثار تألق اللاعب المصري في أوروبا جدلا بشأن قدرته على كسر هيمنة كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي على جائزة الكرة الذهبية على مدار عشرة أعوام.
لكن كلوب لم يظهر حماسا في التطرق إلى هذا النقاش. وقال المدرب الألماني "هذا ليس مهما. لا يهتم أي مدرب بهذا".
من جهة أخرى، أكد النجم المصري محمد صلاح عدم وجود مكان للأنانية بين ثلاثي هجوم فريقه ليفربول الإنكليزي، وذلك عشية المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد الإسباني حامل اللقب السبت في العاصمة الأوكرانية كييف.
وأقر صلاح الذي أصبح في موسمه الأول مع ليفربول أفضل هداف في تاريخ الدوري الإنكليزي في موسم من 38 مرحلة (32 هدفا)، أنه سيكون "بمثابة الحلم" أن يتوج موسمه بإنهاء احتكار ريال مدريد للقب المسابقة القارية وقيادة "الحمر" للفوز بها للمرة الأولى منذ 2005.
وساهم صلاح بـ44 هدفا من أصل 90 سجلها ثلاثي الهجوم الذي يضم أيضا البرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو مانيه.
وتوج صلاح تألقه في موسمه الأول مع "الحمر" بنيله جائزتي رابطتي اللاعبين المحترفين والمحررين الكرويين لأفضل لاعب في إنكلترا، ويأمل ان ينهيه بأفضل طريقة من خلال قيادة ليفربول الى لقبه السادس في المسابقة القارية الأم.
وأكد صلاح في مقابلة مع موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أنه "لا يهم من يسجل. الفوز بالمباريات، الحصول على النقاط، هذا هو الأمر الأهم بالنسبة لنا، لأنه كما ترون، سجلت 10 أهداف في دوري الأبطال (دون احتساب هدفه في الدور الفاصل ضد هوفنهايم الالماني)، مقابل 9 لساديو و10 لفيرمينو، بالتالي جميعنا على مسافة واحدة".
وتابع "ليس لدى أي منا أنانية أو رغبة بالتسجيل وحسب. نحاول مساعدة بعضنا البعض لتسجيل الأهداف".
وتتجه الأنظار السبت الى المواجهة المرتقبة بين المصري ونجم ريال البرتغالي كريستيانو رونالدو، ويرى الكثيرون أن الفائز منهما بلقب دوري الأبطال سيعزز حظوظه بنيل جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، والتي أحرزها البرتغالي الموسم المنصرم للمرة الخامسة في مسيرته.
ورأى صلاح أن عليه تقديم المستوى نفسه الذي ظهر عليه هذا الموسم لمواسم عدة للارتقاء الى مستوى رونالدو ونجم برشلونة الاسباني والمنتخب الارجنتيني ليونيل ميسي، الفائز أيضا بالكرة الذهبية 5 مرات.
وشدد "الأمر الأهم هو المحافظة على المستوى، أن أكرر ما قمت به الموسم المقبل ايضا. كنت مؤمنا (بتقديم المستوى الذي ظهر به هذا الموسم). لعبت في روما لعامين، أمضيت موسمين رائعين هناك والجميع طلب مني البقاء، لكني كنت مقتنعا بالقدوم وتحقيق النجاح في إنكلترا".
وخلافا لريال مدريد ولاعبيه الساعين الى احراز اللقب للمرة الثالثة تواليا والرابعة في المواسم الأربعة الأخيرة، يدخل ليفربول الى مباراة كييف بفريق لم يسبق لأي من لاعبيه خوض غمار نهائي المسابقة القارية. وتطرق صلاح الى هذه المسألة بالقول "توجوا بلقب دوري ابطال اوروبا ثلاث مرات في الاعوام الاربعة الاخيرة، بالتالي يتمتعون بالكثير من الخبرة".
لكن النجم المصري رأى أن النهائي من مباراة واحد يمنح فريقه فرصة ثمينة لايقاف احتكار النادي الملكي، مضيفا "إنها مباراة واحدة، لسنا أمام مباراتين، بالتالي علينا وحسب التركيز وعدم التفكير بأي أمر من الماضي. عندما تدخل الى المباراة سيكون هناك 11 لاعبا في مواجهة 11 لاعبا". -(وكالات)

التعليق