مصادر: توافق أردني أميركي روسي للحفاظ على خفض التصعيد بالجنوب السوري

تحذيرات من عملية عسكرية في درعا قريبا

تم نشره في السبت 26 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
  • دخان يتصاعد من قصف جوي للطائرات الحكومية السورية لحي في درعا - (ا ف ب)

عمان - درعا - الغد- حذرت القوات السورية أمس بمنشورات القتها فوق محافظة درعا الجنوبية  من عملية عسكرية وشيكة وتدعو المقاتلين المعارضين إلى إلقاء السلاح، فيما أكدت مصادر حكومية لـ"الغد"، أن هناك توافقا أردنيا أميركيا روسيا للحفاظ على منطقة خفض التصعيد بالجنوب السوري.

ولم تستبعد المصادر ذاتها، أن تكون التحذيرات مناورة من النظام السوري وحلفائه لتعظيم مكتسباتهم، فيما اعتبرت هذه التحذيرات والعملية العسكرية في درعا إن تمت تحديا من النظام وايران لروسيا التي أكدت دوما احترامها وسعيها للحفاظ على اتفاق خفض التصعيد بالجنوب السوري، وقدمت ضمانات بذلك.

وشددت المصادر، أن الاردن قادر على حماية مصالحه ويملك الأدوات والعلاقات لذلك.

  ويأتى ذلك بالتزامن مع إرسال قوات النظام تعزيزات عسكرية إلى درعا بعد انتهاء المعارك ضد تنظيم "داعش" في دمشق وطرده منها الأسبوع الماضي.

وطبعت على إحدى المنشورات صورة مقاتلين قتلى مرفقة بتعليق "لا تكن كهؤلاء. هذه هي النهاية الحتمية لكل من يصر على الاستمرار في حمل السلاح (...) اترك سلاحك قبل فوات الأوان".

وكتب على منشور آخر، نقله المرصد، "أمامك خياران، إما الموت الحتمي أو التخلي عن السلاح، رجال الجيش العربي السوري قادمون، اتخذ قرارك قبل فوات الأوان".-(أ ف ب)

التعليق