"التربية" تتحدث عن سوء فهم

‘‘ذبحتونا‘‘ تنتقد ‘‘تناقض‘‘ قرارات التعليم المهني

تم نشره في الأحد 27 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
  • ذبحتونا

 آلاء مظهر

عمان- في الوقت الذي هاجمت فيه الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" وزارة التربية والتعليم، مطالبة بتحقيق رسمي بقرارات وصفتها بـ"المتخبطة والمتناقضة" تتعلق بآلية اختيار التعليم الثانوي لطلبة الصف العاشر، أكد أمين عام الوزارة محمد العكور أن هناك "سوء فهم" للقرارات الأخيرة، فيما يتعلق بمسار التعليم الثانوي الشامل المهني.
وبينت الحملة، في بيان أمس، أن "مجلس التربية كان قد أصدر قراراً بتاريخ 25 اذار (مارس) الماضي يحدد بموجبه نسبة طلبة المهني الذين يحق لهم الالتحاق بالجامعات بـ 20 % كحد أقصى، حيث تم تعميمه على المديريات والمدارس".
واستدركت أن كتاباً صدر عن وزير التربية بتاريخ 14 الحالي، وتم تعميمه على مديريات التربية والمدارس، أكد على أن "جميع فروع التعليم المهني خاصة بمسار الكليات فقط ولا يوجد مسار للجامعات لأي من هذه الفروع"، وهو القرار الذي يناقض قرار مجلس التربية الصادر قبل شهر ونصف الشهر من هذا القرار".
فيما اشارت الحملة الى تناقض ثالث تمثل في "نموذج اختيار التعليم الثانوي لطلبة الصف العاشر" الذي قامت وزارة التربية بتوزيعه قبل أيام، على الطلبة، لاختيار الفرع الذي ينوون دراسته بالمرحلة الثانوية، حيث نص على أن "جميع التخصصات المهنية هي ضمن مسار كليات المجتمع فقط، ويحق للطلبة الناجحين الحاصلين على أعلى المعدلات في امتحان الثانوية العامة الالتحاق بالجامعات الأردنية وبتخصصات مناظرة لتخصصاتهم".
ورات "ذبحتونا" إن "إصدار وزارة التربية ثلاثة قررات متناقضة في أقل من شهرين، تتعلق بمصير الطلبة ومستقبلهم التعليمي، يؤكد على حجم اللامبالاة والاستخفاف بالطلبة وأولياء أمورهم، وإن قراراً بحجم تقليص أعداد المقبولين بالجامعات بالتعليم المهني، أو حرمان طلبة المهني من القبول الجامعي والاكتفاء بقبولهم بالكليات المتوسطة، يتطلب من مجلس التربية، إقامة دراسات علمية حول جدوى هذا القرار، وإن كان سيؤدي إلى زيادة إقبال الطلبة على التعليم المهني، أم أنه سيؤدي إلى عزوف كبير عن التعليم المهني؟".
على صعيد متصل، أشارت الحملة إلى أن تقليص عدد حصص الفيزياء والرياضيات لطلبة الفرع الصناعي، لتصبح حصة واحدة لكل مادة أسبوعياً، بعد أن كانت خمس حصص للرياصيات وأربع للفيزياء، سيؤدي إلى تقليص محتوى منهاج الرياضيات بنسبة لا تقل عن 80%، إضافة إلى تقليص مادة الفيزياء بنسبة قد تصل إلى 75% وهو الأمر الذي يعني تفريغ هذه المواد من محتواها.
بدوره، اكد امين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية محمد العكور ان هناك سوء فهم لقرارات الوزارة الاخيرة فيما يتعلق بمسار التعليم الثانوي الشامل المهني.
وبين العكور ان القرار الذي اتخذته الوزارة والذي سيطبق على طلبة الصف العاشر ممن هم الان على مقاعد الدراسة والذين يرغبون بالالتحاق بفروع التعليم المهني في السنة الدراسية القادمة "سيتيح للطلبة المتفوقين منهم بامتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة بالفروع المهنية الدخول للجامعات وفق نسبة سيتم تحديدها فيما بعد بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي".
كما يستطيع طلبة التعليم المهني الملتحقين بكليات المجتمع الالتحاق بالجامعات عن طريق التجسير بعد الانتهاء من دراستهم في الكلية وفق الاسس المعتمدة لدى وزارة التعليم العالي.
واشار العكور في تصريح لـ"الغد" الى ان النظام السابق كان فيه مساران لفروع التعليم المهني؛ مسار الجامعات يتيح للطالب الالتحاق بالجامعات شريطة اجتياز مواد إضافية من مستوى الفرع العلمي، والمسار الآخر هو مسار كليات المجتمع يفضي إلى سوق العمل أو الالتحاق بكليات المجتمع، حيث لا يشترط على الطالب دراسة اي مواد إضافية اذ يكون التركيز هنا على التدريب العملي وزيادة الساعات التدريبية وصولا للممارسات العالميه الفضلى في هذا المجال.
ولفت الى ان عملية اختيار الطلبة  لفروع التعليم المختلفة قد بدأت وستبقى مستمرة لاول اسبوعين من شهر سبتمبر (ايلول) المقبل ولكن وفق الاسس المعتمدة لذلك.
وفيما يتعلق بقيام الوزارة بإعادة النظر بعدد حصص الفيزياء والرياضيات لطلبة الفرع الصناعي، اوضح العكور ان الطلبة وفق الخطة القديمة في مسار الجامعات كان اجباريا ان يدرسوا رياضيات وفيزياء العلمي بالاضافة الى المتطلبات الاصلية للفرع الصناعي ولكن بعد الغاء المسار الجامعي التغت مادتي الرياضيات والفيزياء العلمي وبقيت فيزياء ورياضيات خاصة بالفرع الصناعي.

التعليق