"أيلة" تطلق مبادرات مستدامة خلال رمضان

تم نشره في الاثنين 28 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
  • احدى فعاليات شركة آيلة - (من المصدر)

العقبة- جددت شركة واحة أيلة للتطوير، التزامها بمواصلة المبادرات التي تصب في خدمة المجتمع المحلي بفئاته كافة انسجاماً مع روح العطاء والتشاركية التي تطغى على شهر رمضان المبارك، والهادفة إلى تحقيق مفهوم الاستدامة، التمكين الاقتصادي، وتحسين نوعية حياة العائلات الأقل حظاً.
وبهدف إحداث نقلة نوعية في العمل الإنساني والخيري خلال الشهر الفضيل، قدمت “أيلة” مساعدات عينية للعائلات الأقل حظاً في العقبة والقرى المحيطة بها، تسهم في تغيير أنماط معيشتها وتحسين الظروف الحياتية لها، إضافة إلى توفير دخل دائم لها عبر هذه الإعانات.
وانطلاقا من إيمانها العميق برسالتها التنموية والتزامها الراسخ نحو التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع المحلي، أطلقت “أيلة” حزمة منوعة من أنشطة المسؤولية المجتمعية تنقسم بين توفير المساعدات التي تمكن العائلات والأفراد من توفير مصادر الدخل، إلى توفير صيانة للمنازل للفئات الأقل حظاً تشمل تركيب خزانات مياه وصيانة شاملة فضلاً عن توفير الوحدات الصحية لبعض المنازل، والانتقال إلى توفير الأدوات الكهربائية، التي تساعد العائلات المحتاجة على تغيير نمط حياتها اليومي، والتغلب على صعوبات الطقس والحرارة المرتفعة بتوفير التكييف المناسب، وصولاً إلى رسم السعادة على وجوده الأطفال عبر تقديم ملابس العيد والهدايا.
وقال المدير التنفيذي لشركة واحة أيلة للتطوير، المهندس سهل دودين: “تقف أيلة اليوم في مقدمة الشركات الأردنية التي تولي استراتيجيتها الاجتماعية اهتماماً قوياً، وتسعى بشكل حثيث لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، بتوفير سبل العيش الكريم لكثير من العائلات والأفراد، وإحداث نقلة نوعية في حياتها يتجاوز تقديم المساعدات الموسمية”.
وشرح دودين أن مبادرات أيلة خلال شهر رمضان المبارك تقوم على ثلاثة محاور؛ أولها تحقيق الاستدامة، وثانيها التمكين الاقتصادي، وثالثها تحسين الظروف المعيشية ونوعية الحياة اليومية للفئات المحتاجة.

التعليق