فضيتان للشرباتي والصادق في بطولة آسيا للتايكواندو

تم نشره في الاثنين 28 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
  • اللاعبان الشرباتي والصادق (وسط) يحتفلان بالفضة مع المدربين أمس - (من المصدر)

عمان- الغد- ظفر لاعبا المنتخب الوطني للتايكواندو صالح الشرباتي وجوليانا الصادق، بميداليتين فضيتين في اليوم الثاني في البطولة الآسيوية الثالثة والعشرين للتايكواندو للرجال والسيدات، والمقامة في مدينة "هوشي منه" الفيتنامية، والتي تختتم منافساتها اليوم.
وبهذه النتائج، تكون التايكواندو الأردنية، قد حققت إنجازا جديدا يضاف الى سلسلة الإنجازات الكبيرة لهذا العام.
نجم المنتخب الوطني صالح الشرباتي، نال الميدالية الفضية لوزن -80 كغم، بعد أن فاز في المباراة الأولى على لاعب منتخب هونغ كونغ بنتيجة 23-3، وفي المباراة الثانية على لاعب منتخب كازخستان بنتيجة 18-10، وفي المباراة الثالثة على بطل العالم الإيراني مهدي خودابنشة بنتيجة 18-11، وخسر في المباراة النهائية أمام لاعب منتخب الصين بنتيجة 5-7، بعد أن كان متعادلا حتى الثواني الأخيرة بنتيجة 5-5.
وحققت لاعبة المنتخب جوليانا الصادق لوزن -67 كغم، الميدالية الفضية، بعد أن تفوقت في المباراة الأولى على لاعبة منتخب كوريا بنتيجة 9-2، وفي المباراة الثانية فازت على اللاعبة الصينية حاملة الميدالية الذهبية في بطولة الجائزة الجائزة الكبرى ليو فانج بنتيجة 8-6، وخسرت في المباراة النهائية أمام اللاعبة الأولمبية الأوزبكستانية ميجورا في النقطة الذهبية بعد التعادل 2-2.
وبذلك ينال كل من صالح الشرباتي وجوليانا الصادق، 24 نقطة، تضاف الى رصيدهما في تصنيف الاتحاد الدولي للتايكواندو.
وتختتم المشاركة الأردنية في البطولة اليوم في وزن فوق 87 كغم، عبر اللاعب حمزة قطان؛ حيث سيلعب أمام لاعب كازخستان، وفي حال تخطيه سيقابل في الدور ربع النهائي الفائز من لقاءات أوزبكستان وماليزيا والهند.
وأبدى كبير مدربي التايكواندو، فارس العساف، رضاه التام عن أداء اللاعبين، والذي جاء وفق الخطة الموضوعة لهذه البطولة، فقد كان الهدف الأبعد هو أولمبياد الشباب في الأرجنتين، وأن هذه البطولة مرحلة إعداد حقيقية وتعد قوية جدا لجميع اللاعبين.
وقدم العساف الشكر للطاقم الإداري والتدريبي واللاعبين على الثقة الكبيرة التي قدمتها أسرة اتحاد التايكوندو، برئاسة سمو الأمير راشد بن الحسن، وترك لهم مساحة كافية من الحرية والعمل وفق الأسس العلمية، والتركيز على الناشئين لبناء جيل للمستقبل، وهو ما تم فعليا بتأهل 3 لاعبين الى أولمبياد الشباب في الأرجنتين.

التعليق