هاشتاغ محمد صلاح

تم نشره في الثلاثاء 29 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

ما حصل للنجم المصري ولاعب نادي ليفربول في نهائي دوري الأبطال الأوروبي خلال مباراة فريقه مع الفريق الملكي ريال مدريد، كان دراما حقيقية فيها الفرح والحزن والمفاجأة وخيبة الأمل.

لقد حصل ذلك عندما التحم محمد صلاح بمدافع ريال مدريد راموس وسقط على ذراعه وأدى هذا الأمر لخروج محمد صلاح مبكرا من المباراة لإصابته بكتفه إصابة قوية.

شاهدنا دموع محمد صلاح ليس من الوجع ولكن من ألم عدم قدرته على إكمال المباراة، خاصة وهو يدرك أن جماهير الكرة المصرية والعربية والإسلامية في العالم يتابعون المباراة، لأنها نهائي بطولة مهمة جدا ومن أجله ودعما ومحبة له لأنه كان مثالا للشاب العربي المسلم، الذي جعل من رياضة كرة القدم رسالة محبة وسلام من خلال تصرفاته التي اتسمت بالهدوء والإنضباط والتواضع وعدم الإساءة لأي طرف من أطراف اللعبة أو جمهورها العريض.

لقد ساد الحزن عشاق هذا النجم العربي الإستثنائي عندما خرج من الملعب، خاصة بعد أن رأى فريق ليفربول يفقد بوصلته وبقوة وسط أمواج هجمات ريال مدريد.

لقد ضجت وسائل التواصل الإجتماعي بالحديث عن محمد صلاح وفريقه والمباراة التي توج فيها ريال مدريد بطلا لأبطال الدوري الأوروبي، وهي البطولة رقم 2 التي يتابعها عشاق اللعبة بعد نهائيات كأس العالم.

لقد حصل هاشتاغ باللغة العربية يحمل اسم محمد صلاح على 102 ألف تغريدة وباللغة الإنجليزية على 163 ألف تغريدة في يوم واحد، ما يدل على أهمية اللاعب وتعاطف الجمهور معه وأيضا أهمية اللعبة التي تستقطب هذا العدد الهائل من الجمهور.

ما نتمناه ويتمناه عشاق الكرة ليس في نادي ليفربول أو المنتخب المصري فقط، بل عشاق اللعبة في العالم، أن يشفى هذا اللاعب الكبير من الإصابة التي لحقت به وأن يشارك في مونديال روسيا بعد أسبوعين تقريبا، لأنه لاعب فنان ملتزم ويقدم شخصية الشاب العربي المسلم في صورة لائقة ومحبوبة بعيدا عن أي نوع من التعصب.

التعليق