فهد الخيطان

لماذا فشل لقاء الملقي مع النقابات؟

تم نشره في الاثنين 28 أيار / مايو 2018. 11:08 مـساءً

أخفق لقاء رئيس الوزراء هاني الملقي، مع رؤساء النقابات المهنية، في استيعاب دعوة مجلس النقباء لإضراب يوم غد الأربعاء.

النقباء دخلوا الاجتماع بموقف مسبق؛ تلا رئيسهم الدوري نقيب الأطباء على مسامع الملقي والحضور بيانا يطالب الحكومة بسحب قانون ضريبة الدخل لفتح نقاش حوله من جديد، فلم يجد رئيس الوزراء ما يقوله غير تذكير النقابات بأن باب الحوار مفتوح على القانون في أروقة النواب.

في ضوء الموقف الذي أعلنته النقابات المهنية قبل تلبية دعوة الحكومة للقاء، لم يكن أحد يتوقع خروج الاجتماع بأي نتائج تذكر. النقابات تبنت دعوة الإضراب، والحكومة لم يعد بيدها مناقشة القانون بعد أن أحالته إلى مجلس الأمة.

كان يمكن لهذا اللقاء أن يكون مثمرا لو أنه جرى قبل إحالة مشروع القانون للبرلمان، مع ملاحظة أساسية لا بد من ذكرها، وهي أن منتسبي النقابات المهنية من الفئات المتقدمة والعليا سيترتب عليهم، وفق القانون المعدل، دفع ضرائب أكثر. وعادة ما يشار إلى المهنيين من كبار الأطباء والمهندسين والمحامين عندما يدور الحديث عن التهرب الضريبي.

ولهذه الاعتبارات، فإن الحوار معهم سيكون صعبا ومعقدا في كل الأحوال، ولن يصل للنتائج المرجوة بسهولة.

الفئات العليا من الطبقة الوسطى، عموما، تشعر بالغضب من تعديلات القانون، وما نشهده من جدل في أوساطها دليل على هذا الشعور. وشاءت صدف القانون أن تلتقي مصالحهم مع طبقة التجار والصناعيين، ليتشكل ما يشبه التحالف ضد القانون.

لكن ما دام القانون قد أحيل إلى البرلمان، كان من الأفضل أن تأتي الدعوة للحوار حوله من طرف مجلس النواب وليس الحكومة.

القانون بيد النواب حاليا، وهم أصحاب الحق الدستوري في النظر بمواده وتعديلها، وهم الجهة الوحيدة القادرة على إدارة حوار منتج مع القوى الاجتماعية والاقتصادية، والوصول لتوافقات حول مواده.

رئيس مجلس النواب، المهندس عاطف الطراونة، وعقب لقائه بجلالة الملك، أول من أمس، أعلن أن المجلس سيدير حوارا حول القانون مع الشركاء كافة، وأكد الحاجة لإجراء تعديلات على مشروع القانون المقدم من الحكومة.

المعنى، أن الوقت لم يفت بعد على الحوار، ويستطيع الطراونة أن يدعو النقابات المهنية في الحال لحوار حول القانون، على أن تلتزم من طرفها بتأجيل الإضراب إلى حين الانتهاء من جولات الحوار تحت مظلة مجلس النواب، وإذا لم ترق لها نتائج الحوار فلها مطلق الحرية بممارسة حقها في التعبير وفق الأصول القانونية.

ليس في نية الحكومة، كما يبدو، سحب القانون، وقريبا سيدرج على جدول أعمال الدورة الاستثنائية المزمعة بعد شهرين، وهي فترة كافية لإجراء حوارات معمقة وإدخال تعديلات جوهرية قبل اللجوء إلى إجراءات تصعيدية كالإضراب.

إذا كانت الحكومة قد تجاهلت فعلا أصوات المعارضين والمحذرين من عواقب التعديلات، فواجب مجلس النواب الاستماع إليهم والأخذ بمقترحاتهم كلما كان ذلك ممكنا.

الفرصة للحوار ما تزال سانحة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ضريبه وخبز (علي مطلق)

    الثلاثاء 29 أيار / مايو 2018.
    عندما طرحت الحكومه رفع الدعم عن الخبز اكدت ان الدعم سيشمل كافة الاردنيين وبدون استثناء وان المقصود الغرباء كونهم شاركو الاردنيين لقمة الخبز وقد بالغ بذلك كتاب صحيفه معينه ( ليست الغد) والنتيجه ان مجلس النواب انتصر للمواطن الاردني بدون استثناء. الان 90% من الاردنيين لن يدفع ضريبه ..وضريبه على كل شيء ما عدا البولااابيف وكعادته سينتصر مجلس النواب للمواطن الاردني لذا دولة الرئيس يستصرخ مجلس النواب لممارسة حقه الدستوري بمناقشة القانون
  • »استغلال كل فرصة لتشغيل مليون أردني عاطلين عن العمل (تيسير خرما)

    الثلاثاء 29 أيار / مايو 2018.
    ثلث السكان ونصف العمالة غير مواطنين جريمة اقتصادية كبرى بل أم الجرائم بما فيها مديونية فلكية وفقر متنامي، حيث مقابل مليون عامل أجنبي يوجد مليون أردني متعطل، فيجب استغلال كل إضراب لإحلال أردنيين متعطلين مكان المضربين ويجب حل مجلس كل نقابة فشل في اقناع معظم الناخبين للحضور للإدلاء بأصواتهم لانتخابه وبالتالي تعيين الدولة مجلس لتلك النقابة من الأردنيين العاطلين عن العمل ويجب سحب ترخيص كل من يضرب عن القيام بما رخص له وبالتالي توسيع فروع الدولة في ذلك المجال وتشغيل أردنيين عاطلين عن العمل بتلك الفروع
  • »لماذا فشل...؟ (يوسف صافي)

    الثلاثاء 29 أيار / مايو 2018.
    ان جاز لنا التعليق إجابه على "ماعنونت متسائلا "استاذ فهد بسؤال مشروع ؟؟؟هل يتم الحوارقبل اوبعد توقيع الحكومه على اتفاقية التسهيل الممدد مع صندوق النكد الدولي (الذي يقرأ من التسميه إمّا هناك الكثير المشابه للضريبه ولاندري مابعدها قد تكون المياه (التنفيذ على أقساط) واو تجاوز الإتفاق السابق على الضريبه وقد حان الإستحقاق بعد التمديد)) ؟؟؟ الحوار على شكل استفتاء واو عبر القناة التشريعيه يسبق التوقيع على الإتفاق مابين الطرفين لاوبل عند تقديم كعرض على الحكومه حتى ينال التعديل واو الرفض واو القبول ؟؟؟ غياب الشفافيه وإعلام الكلمات المتقاطعه وحملة لواء الترغيب والترهيب اغرقنا في بحر حوار كمن يطحن هواء لايناله سوى الضجيج وآثاره ؟؟ وعلى قدر اهل العزم تأتي العزائم
  • »تعنت (ابو رامي)

    الثلاثاء 29 أيار / مايو 2018.
    فشل اللقاء لانه كان يجب ان يدور حوار حول القانون ولكن الملقي حضر ليقول ان القانون سيفرض وعليه لم يبقى اي مجال للكلام