الأرثوذكسي يعود لـ "الطاولة" والاتحاد يرحب

تم نشره في الخميس 7 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
  • رئيس النادي الأرثوذكسي فوزي شنودة - (الغد)

بلال الغلاييني

عمان – قرر النادي الأرثوذكسي، العدول عن قرار الغاء لعبة كرة الطاولة من انشطة النادي، والعودة مجددا لأسرة اللعبة، والمشاركة في البطولات والنشاطات التي يقيمها الاتحاد في المرحلة المقبلة، في الوقت الذي لاقى هذا القرار ترحيبا واسعا من قبل مجلس ادارة الاتحاد، الذي سارع الى زيارة النادي الليلة قبل الماضية، والالتقاء بعدد من مجلس ادارة النادي ورئيس واعضاء اللجنة الرياضية، في جلسة شهدت تغليب المصلحة العامة على كل الاعتبارات الأخرى.
وفي التفاصيل المتعلقة بعودة الأرثوذكسي الى أسرة كرة الطاولة، قرر مجلس ادارة النادي برئاسة فوزي شنودة، الغاء القرار السابق والعودة الى المشاركة في نشاطات وبطولات الاتحاد، بعد دراسة مستفيضة لهذا القرار، والبدء بتشكيل الجهاز الفني للفرق، والذي ينتظر أن يضم مجموعة من ابناء النادي الذين ساهموا في بناء فرق كرة الطاولة وحققوا الانجازات الكبيرة معها، حيث ينتظر أن تبدا فرق الفئات العمرية تدريباته تحضيرا للمشاركة في البطولات المقبلة التي يقيمها الاتحاد، خصوصا وأن النادي يولي اهتماما كبيرا بفرق الفئات العمرية، فيما سيشارك فريق الرجال بدوري أندية الدرجة الثانية المقبل.
ورحب الاتحاد بهذا القرار وبعودة الأرثوذكسي للمشاركة في البطولات والنشاطات التي يقيمها في الفترة المقبلة، والذي اعتبره رئيس الاتحاد م. فواز الشرابي مكسبا لأسرة اللعبة، نظرا لما يمثله النادي الأرثوذكسي من دور كبير ومهم في دعم وتطوير اللعبة، مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد اقامة الكثير من البطولات المحلية، التي ستشارك فيها فرق الأرثوذكسي المختلفة، ومشاركة اللاعبين في البطولات الدولية وغرب آسيا، خصوصا أن المنتخبات الوطنية للفئات العمرية تزخر بوجود مجموعة كبيرة من لاعبي النادي الأرثوذكسي.
ولعبت اللجنة الرياضية في النادي الأرثوذكسي، والتي يرأسها سليم المنير وتضم فرح شنودة وسليم سماوي، ولجنة المضرب التي يرأسها صليبا ايبف وتضم أسامة خوري ورندة النمري وإيمان العزب دورا كبيرا في عودة كرة الطاولة إلى أسرة الاتحاد نظرا لأهمية وجود هذه اللعبة ودورها في تطوير اللعبة على كافة الصعد.
وضم وفد اتحاد اللعبة في زيارته إلى النادي رئيس الاتحاد م. الشرابي وعضوا المجلس ومروان ضيا وهنادي تفاحة.

التعليق