توقع زيارة الآلاف بالعيد

جرش: ارتفاع زوار المدينة الأثرية 27 %

تم نشره في الخميس 14 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً
  • منظر من محافظة جرش -(ارشيفية)

صابرين الطعيمات 

جرش - ارتفع عدد الزوار المدينة الأثرية في جرش خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام الحالي بنسبة 27 % مقارنة مع  ذات الفترة من العام الماضي، إذا وصل عدد الزوار إلى 52450 بحجم إيرادات بلغ 373925 دينارا،  فيما كان قد وصل عددهم العام الماضي إلى 41150 زائرا، بحجم ايرادات بلغت 271850 دينارا.

وقال مدير آثار محافظة جرش زيادة غنيمات أن عدد الأفواج السياحية إجمالا مرتفعة جدا منذ بداية العام الحالي، استنادا إلى الحجوزات في المكاتب السياحية، مقارنة بثلاثة أعوام الماضية.

وبين غنيمات أن كوادر مديرية الآثار تعمل على مدار الساعة وضمن برنامج عمل متكامل خاصة في عطلة العيد، لضمان تسهيل وصول الزوار إلى كافة المواعق دون أي تأخير أو معيقات، وتوفير التذاكر ومختلف الخدمات السياحية لهم، فضلا عن الحفاظ على نظافة الموقع  بشكل مستمر.

وقال غنيمات في لـ" الغد " أن ما يميز الأردن بشكل عام ومحافظة جرش خاصة، هو إعتدال درجات الحرارة فيها والأجواء والطبيعة المميزة، فضلا عن المواقع الأثرية المتعددة والخيارات الكثيرة في البرامج السياحية.

بدوره قال رئيس جمعية حرفيين جرش صلاح العياصرة أن التجار يستعدون مجددا لاستقبال ذروة الموسم في عطلة العيد مباشرة، مشيرا الى انهم يحشدون عدد عمال أكبر ليتناسب مع عدد الزوار الكبير، المتوقع أن يزور الموقع وخاصة قبيل إنطلاق مهرجان جرش للثقافة والفنون.

وأوضح العياصرة أن النشاط السياحي يوسع الاستثمارات السياحية في السوق الحرفي، ويزيد من حجم التجارة ويعمل على تنويعها لتتناسب مع حجم المبيعات، خاصة وأن عدد التجار المستفيدين من قطاع السياحة لا يزيد عن 48 تاجرا ومعظمهم من أبناء محافظة جرش.

وتمنى العياصرة أن تعامل مدينة جرش كمدينة البتراء الوردية، وتأخذ حقها من السياحة ليتمكن تجارها وسكانها من الشعور بهذه الحركة والإنخراط فيها، خاصة وهي من أكبر المدن السياحية على مستوى العام، فيما ما يزال سكانها بعيدين كل البعد عن العمل في القطاع السياحي أو الاستثمار فيه.

 إلى ذلك قال مدير زراعة جرش الدكتور عبد الحافظ أبو عرابي أن المديرية تتوقع قدوم الآلاف الزوار إلى غابات جرش والمحميات الطبيعية فيها بالعيد، مشيرا الى انه تم تجهيزها واعداد برنامج دوام كامل للموظفين في العطلة، لضمان سهولة حركة التنزه والحفاظ على الثروة الحرجية من نشوب الحرائق بعد إنتهاء المتنزهين من عملية الشواء.

بدوره قال مدير سياحة جرش الدكتور بسام توبات أن المدينة الأثرية وكافة المواقع السياحية في جرش وسياحة المسارات تستعد لاستقبال أفواج سياحية كبيرة  بعد إنتهاء الشهر الفضيل مباشرة، وخاصة في عطلة العيد، وقرب موعد إنطلاق مهرجان جرش للثقافة والفنون، مشيرا إلى انه ستكون هناك فعاليات مختلفة في الموقع الأثري خلال عطلة العيد، من أبرزها يوم الموسيقي العالمي والذي سيتم الاحتفال فيه داخل الموقع الاثري بمشاركة موسيقية واسعة.

وأضاف أن المديرية بالتعاون مع مختلف الجهات المعينة قد أنهت كافة الترتيبات اللازمة لاستقبال الزوار من أعمال النظافة والتعشيب والحجوزات والتذاكر والمرافق العامة ومواقف للسيارات وغيرها من الخدمات، التي يحتاجها الزائر في الموقع وخاصة السياحة الداخلية ومن مختلف دول الخليج العربي، والذين تبدأ لديهم عطلة الطلبة الصيفية مع إنتهاء شهر رمضان.

 ويعتقد توبات أن عدد الأفواج السياحية هذا العام مرتفع بنسبة لا تقل عن 20 % مقارنة مع السنوات السابقة، ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة بعد إنتهاء شهر رمضان المبارك وبدء المهرجانات الصيفية وخاصة السياحة الداخلية والعربية وسياحة المسارات.

التعليق