البرازيل تخوض تمرينها الأول بحضور 5 آلاف مشجع

تم نشره في الخميس 14 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً
  • فيليبي كوتينيو خلال تدريبات المنتخب البرازيلي أول من أمس -(أ ف ب)

سوتشي - أفاد الروس من العيد الوطني أول من أمس الثلاثاء للتهافت الى سوتشي حيث أجرى المنتخب البرازيلي تمرينه الأول على الأراضي الروسية، استعدادا لبدء مشواره في نهائيات مونديال 2018 الذي ينطلق اليوم الخميس بلقاء البلد المضيف والسعودية.
واحتشد قرابة 5 آلاف مشجع في مدرجات ملعب "يوغ-سبورت ستاديوم" الواقع بالقرب من مقر اقامة المنتخب البرازيلي في منتجع سوتشي على البحر الأسود، من أجل مشاهدة نجوم "سيليساو" وعلى رأسهم نيمار.
وانتشر مئات المشجعين على طول الطريق المؤدي إلى الملعب، فيما فضل آخرون الذهاب مباشرة إلى الملعب ومتابعة التمرين الأول للاعبي المدرب تيتي من المدرجات، حتى أن صبيا نجح في تجاوز رجال الأمن ووصل إلى اللاعبين من أجل التقاط صور معهم قبل أن يتم إخراجه من الملعب.
وهتف الجمهور باسم نيمار الذي وصل مع رفاقه إلى روسيا في الساعات الأولى من صباح الإثنين، وهو في أتم الاستعداد للمشاركة في النسخة الـ21 من النهائيات بعدما تعافى من كسر تعرض له في مشط القدم مع فريقه باريس سان جرمان الفرنسي، وأبعده عن الملاعب لثلاثة أشهر.
وحقق اللاعب السابق لبرشلونة الاسباني عودة موفقة الى الملاعب بتسجيله هدفا رائعا في الثالث من الشهر الحالي في مرمى كرواتيا (2-0) بعد دخوله في الشوط الثاني، ثم أكد عودته القوية بإضافة ثان الأحد ضد النمسا (3-صفر) في آخر مباراة تحضيرية لمنتخب بلاده.
وأكد حارس روما الإيطالي اليسون للصحافيين أول من أمس أن "نيمار بحالة رائعة بفضل الله. أعتقد أن التعامل مع المسألة برمتها (الاصابة ثم العملية الجراحية ومرحلة التعافي) كان مثاليا. لقد استعاد عافيته بالكامل".
وواصل "من المنطقي أن يكون أكثر حرصا من العادة عندما بدأ بركل الكرة مجددا. كان عليه التعامل مع الخوف، وهذا أمر طبيعي بعد اصابة خطيرة، لكن خطوة خطوة بدأ باستعادة ثقته".
ويأمل نيمار ورفاقه في تعويض خيبة 2014 على أرضهم عندما انتهى مشوارهم في نصف النهائي بهزيمة مذلة تاريخية ضد ألمانيا (1-7)، ثم اختتموا النهائيات بهزيمة قاسية أخرى ضد هولندا (0-3) في مباراة المركز الثالث.
وكان التمرين الأول للبرازيليين في روسيا مناسبة للاحتفال بالميلاد الـ26 للاعب وسط برشلونة فيليبي كوتينيو الذي وجد نفسه مثبتا على الأرض قبل أن تُكسر بيضة على رأسه ثم رمي بالطحين.
وقرر تيتي أن يمنح اللاعبين الذين لعبوا أساسيين في المباراة الأخيرة ضد النمسا فرصة التقاط انفاسهم عبر تمرين مختلف عن زملائهم، فيما بقي اللاعب الجديد لمانشستر يونايتد الإنجليزي فريد بعيدا عن التمارين لأنه لم يتعاف بالكامل من اصابة في كاحله.
وأعرب اليسون عن سعادته باختيار سوتشي مقرا للمنتخب الساعي إلى لقبه العالمي الأول منذ 2002 والسادس في تاريخه، موضحا "انطباعاتنا الأولي كانت ايجابية في ظل جمال المدينة والشاطىء وأن نتمكن من تناول وجبة الغذاء وسط مناظر مطلة على البحر".
وتبدأ البرازيل مشوارها يوم الأحد عندما تواجه سويسرا في روستوف-اون-دون ضمن منافسات المجموعة الخامسة التي تضم صربيا وكوستاريكا. -(أ ف ب)

التعليق