غوتيريش: غزة على شفير حرب

تم نشره في الثلاثاء 19 حزيران / يونيو 2018. 08:19 صباحاً
  • أنطونيو غوتيريش- (أرشيفية)

الأمم المتحدة- حذّر الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أن غزة على شفير حرب، معرباً عن صدمته إزاء عدد الشهداء والجرحى الفلسطينيين بالرصاص الحي الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال تظاهرات فلسطينية عند الحدود بين القطاع والأراضي المحتلة، بحسب تقرير حصلت عليه وكالة الصحافة الفرنسية، الاثنين.

وقال غوتيريش امام مجلس الامن "أدين بشكل قاطع خطوات جميع الأطراف التي أوصلتنا الى هذا الوضع الخطير والهش".

وتلقّى مجلس الأمن التقرير الأسبوع الماضي قبل اجتماع سيعقده الثلاثاء حول الأزمة الاسرائيلية-الفلسطينية.

وقال غوتيريش "إنه تحذير للجميع بأن الأوضاع على شفير حرب".

وتابع غوتيريس "أنا مصدوم لعدد الوفيات والجرحى في صفوف الفلسطينيين الناجمة عن استخدام القوات الاسرائيلية للرصاص الحي"، منذ بدء التظاهرات في 30 آذار/مارس.

واستشهد 132 فلسطينيا على الأقل على أيدي القوات الإسرائيلية على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل منذ اندلاع الاحتجاجات اواخر اذار/مارس الماضي، وبلغت الاحتجاجات ذروتها في 14 ايار/مايو عندما قتل 61 فلسطينيا على الاقل في تظاهرات تزامنت مع افتتاح السفارة الاميركية في القدس.

والاثنين أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إصابة أكثر من 13 ألف فلسطيني، بينهم نحو 1400 شخص أصيبوا بثلاث إلى خمس رصاصات معظمها في الأرجل.

وأورد الامين العام في التقرير انه تقع على اسرائيل مسؤولية "ممارسة أقصى درجات ضبط النفس" وحماية المدنيين وفق القانون الدولي الانساني.

وتابع غوتيريش ان "قتل قوات الامن الاطفال وصحافيين يمكن بسهولة تمييزهم وطواقم طبية خلال تظاهرة امر غير مقبول".

وجدّد غوتيريش دعوته لاجراء تحقيق مستقل في مقتل الفلسطينيين بالرصاص في غزة. ورفضت اسرائيل طلب الامين العام مبررة استخدام القوة بالدفاع عن حدودها.

ووجّه غوتيريش انتقادا لحماس وجماعات مسلحة أخرى لمحاولتها زرع متفجرات قرب السياج الفاصل وإطلاقها صواريخ على اسرائيل في 29 و30 ايار/مايو الماضي.

وانتقد غوتيريش في تقريره "سياسة اسرائيلية متساهلة ازاء استخدام الرصاص الحي ضد متظاهرين"، واعتماد اسرائيل على تأكيد "مسؤولين بارزين في الحكومة الاسرائيلية" ان كل الفلسطينيين تابعين لحركة حماس لتبرير ذلك.

وأكد الأمين العام ان الانشطة الاستيطانية الاسرائيلية "مستمرة بلا رادع"، مشيرا الى موافقة إسرائيل في 30 أيار/مايو على بناء 3500 وحدة سكنية في الضفة الغربية، هي الدفعة الاكبر منذ حزيران/يونيو 2017.

وتعتبر الامم المتحدة التوسع الاستيطاني في أراض تابعة لدولة فلسطينية عتيدة غير شرعي.

وقال غوتيريش إن اعمال البناء يجب ان "تتوقف فورا وبشكل كامل".-(أ ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اسمعت لو ناديت (Ahmad)

    الثلاثاء 19 حزيران / يونيو 2018.
    اسمعت لو ناديت حيّا ... ولكن لا حياة لمن تنادي