أكثر من ألف مراجع لطوارئ مستشفى الملك المؤسس خلال العيد

تم نشره في الثلاثاء 19 حزيران / يونيو 2018. 08:19 صباحاً
  • مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي -(أرشيفية)

أحمد التميمي

الرمثا- قال رئيس قسم الإسعاف والطوارئ في مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي الدكتور رامي الجماني، إن عدد المراجعين لقسم الطوارئ خلال عطلة العيد، بلغ حوالي ألف مراجع.

وأضاف أن كادر القسم قد تعامل مع حالات مصابين بالأمراض المزمنة وحالات تسمم غذائي وحالات سقوط ومصابين في حوادث سير.

كما شهد القسم ازديادا طفيفا في حالات امراض الجهاز الهضمي وخاصة التلبك المعوي في اول يوم للعيد مقارنة بالأيام الاخرى.

وذكر الجهماني أن 6 مصابين راجعوا القسم نتيجة حوادث سير مختلفة، مشيراً إلى أن كل التخصصات الطبية موجودة في قسم الطوارئ وأن هناك اتصال دائم بين الأقسام المختلفة لمتابعة الحالات أيا كانت التخصصات التي تحتاجها.

واكد أن قسم الإسعاف والطوارئ في مستشفى الملك المؤسس يضاهي نظرائه في أعرق المستشفيات العالمية لما يوفره من شمولية الخدمات العلاجية والفحوصات الطبية وجودتها، على مدار الـ24 ساعة وهي أيضا خدمة لا تتوافر في طوارئ كثير من دول العالم، كما لديه خدمات الأشعة المقطعية التي تغطي قسم الطوارئ بشكل دائم.

وفي سياق آخر ذكر مدير عام المستشفى الدكتور إسماعيل مطالقة بأن هنالك زيادة واضحة في حجم العمل للسنة الحالية والتي جاءت نتيجة احتواء المستشفى على جميع الأقسام الطبية وإشغالها على مدار العام، مضيفاً أن هذه الأقسام مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية المتطورة ووسائل التشخيص والعلاج لجميع الحالات المرضية والتي تقدم الخدمة الصحية للمرضى بإشراف كوادر طبية وتمريضية وفنية مؤهلة في وقت قياسي، بالإضافة إلى تنوع الخدمات العلاجية المقدمة للمرضى المراجعين والداخلين.

وأشاد المطالقة بالجهود الكبيرة التي بذلتها الكوادر المناوبة في قسم الطوارئ وأقسام المستشفى الأخرى خلال عطلة العيد ومستوى الجاهزية العالية لهذه الكوادر، مشيراً إلى ان برنامج غسيل الكلى استمر بشكل اعتيادي اذ تم اجراء غسل الكلى لأكثر من 60 مريضاً فيما تم اجراء عدد من العمليات الجراحية الكبرى والمتوسطة والصغرى.

وأشار المطالقة إلى أن المستشفى قد حقق ثقة المواطنين وشهرة على المستويين المحلي والدولي بفضل التزامه الدائم بأعلى معايير تقديم الرعاية الصحية الشاملة، مما أهله ليكون أحد المستشفيات الرائدة في الأردن.

التعليق