دي سيلفا يوصي بعدم الاستهانة بكوستاريكا

تم نشره في الأربعاء 20 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

ريو دي جانيرو - أوصى الرئيس البرازيلي الأسبق، لولا دا سيلفا، في أول تصريح له من سجنه بسبب تهم فساد، كمعلق رياضي لصالح قناة تليفزيونية، المنتخب الوطني بعدم الاستهانة بكوستاريكا منافسه المقبل يوم الجمعة في ثاني جولات المجموعة الخامسة بمونديال روسيا 2018.
وفي بيان مكتوب من سجنه المودع به منذ 7 نيسان (أبريل) الماضي لقضاء عقوبة بالسجن 12 عاما، تم نشره في برنامج رياضي لقناة "TVT وفي راديو "البرازيل الآن" قال دي سيلفا "فلنستعد لمباراة الجمعة بدون الاستهانة بكوستاريكا".
وشدد دي سيلفا على ضرورة الاستعداد جيدا لثاني جولات دور المجموعات بمونديال روسيا بعد اعترافه بعدم تقديم منتخب "الكناري" أداء جيد في مباراته الافتتاحية بالبطولة أمام سويسرا الأحد والتي انتهت بالتعادل 1-1.
وتطرق في تعليقاته إلى الفوز المفاجئ للمكسيك على حامل لقب المونديال ألمانيا والأداء الكبير الذي ظهر به البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب الأهداف الثلاثة لبلاده في التعادل أمام إسبانيا 3-3.
ويعرف الرئيس البرازيلي الأسبق بعشقه للساحرة المستديرة وتشجيعه لكورينثيانز ثاني أشهر الفرق البرازيلية.
ورغم إيداعه السجن ومواجهته لستة جرائم فساد، واعتباره غير لائق للترشح، أعلن تكتله "حزب العمال" قبل أسبوعين الترشح المسبق لزعيمه للانتخابات الرئاسية المقررة في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
ويسعى الحزب اليساري لتقديم طعونه أمام المحكمة الانتخابية والعليا لمحاولة السماح بتسجيل ترشح دي سيلفا الذي يتصدر كافة استطلاعات الرأي لانتخابات الرئاسة في تشرين الأول (أكتوبر).-(إفي)

التعليق