الاحتلال يشن سلسلة غارات على غزة

تم نشره في الأربعاء 20 حزيران / يونيو 2018. 08:35 صباحاً
  • الاحتلال يشن سلسلة غارات على غزة

غزة- أصيب 3 فلسطينيين بجراح متفاوتة، ليل الثلاثاء/ الأربعاء، جراء سلسلة غارات إسرائيلية استهدفت مواقع لحركة حماس في قطاع غزة، فيما ردت المقاومة بإطلاق صواريخ وقذائف هاون صوب مستوطنات غلاف القطاع.

وأفادت وكالة "صفا" الفلسطينية، بأن "طائرات إسرائيلية استهدفت بـ4 صواريخ موقعًا يتبع للمقاومة في حي تل السلطان غرب محافظة رفح جنوبًا، ما أسفر عن وقوع إصابتين طفيفتين".

وأشارت إلى أن طائرات حربية إسرائيلية قصفت موقعًا يعرف باسم "الشهيد القائد أحمد الجعبري" قرب المقبرة الشرقية شرقي بلدة جباليا شمالًا، دون وقوع إصابات.

وبين الوكالة أن تلك الطائرات أغارت بعدة صواريخ على موقع للبحرية قرب "البيدر" جنوبي غربي مدينة غزة دون وقوع إصابات.

وذكرت أن طائرات حربية إسرائيلية قصفت موقعًا للمقاومة يعرف باسم "القدس" غربي محافظة خان يونس جنوبًا، ما أسفر عن إصابة مواطن.

وعادت طائرات الاحتلال وقصفت موقع الجدار شمالًا، وموقع شهداء رفح جنوبًا وموقع "الكتيبة 13" على مدخل مخيم المغازي وسط القطاع ما ألحق أضرارا كبيرة به.

وذكر المتحدث باسم جيش الاحتلال بأن طائراتهم الحربية استهدفت 8 مواقع داخل 3 تجمعات عسكرية تتبع لحركة حماس وذلك "ردًا على استمرار إطلاق الصواريخ والبالونات الحارقة والطائرات الورقية".

وفي ذات السياق، ردت المقاومة بإطلاق عدة صواريخ وقذائف هاون على مستوطنات غلاف غزة.

وأعلن جيش الاحتلال في بيان له عن رصده إطلاق 13 صاروخا من قطاع غزة صوب مستوطنات غلاف غزة، مؤكدًا اعتراض القبة الحديدية لأربعة منها.

وأشار إلى أن الرشقة الصاروخية لم تسفر عن وقوع إصابات أو أضرار، فيما دوت صافرات الإنذار لأكثر من مرة داخل مستوطنات الغلاف.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن "صافرات الإنذار جاءت بعد فترة قصيرة من مهاجمة الجيش لثلاثة أهداف لحماس جنوبي القطاع ردًا على إطلاق الطائرات والبالونات الحرارية نهار أمس الثلاثاء والتي تسببت بعشرات الحرائق".

وقالت إنه "جرى تشخيص إطلاق 5 صواريخ بإتجاه الغلاف بعد الساعة الواحدة من منتصف الليل، وأن بعضها جرى اعتراضه من القبة الحديدية".

وذكرت الصحيفة أنه "جرى إطلاق المزيد من الصواريخ بعد الساعة الثانية فجرًا باتجاه الغلاف الشمالي والجنوبي للقطاع، إذ دوت صفارات الإنذار في عشرات الكيبوتسات".

التعليق