ترافق روسيا إلى ثمن النهائي

الأوروغواي تقصي السعودية ومصر معا

تم نشره في الأربعاء 20 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
  • الأوروغوياني لويس سواريز يحمي كرته أمام السعودي ياسر الشهراني أمس -(أ ف ب)

روستوف-نا-دونو - حسم تفوق الأوروغواي على السعودية 1-0 أمس، بطاقتي التأهل عن المجموعة الأولى في كأس العالم 2018 في كرة القدم، اذ سيرافق الفائز روسيا المضيفة للدور ثمن النهائي، على حساب السعودية ومصر.

وفي مباراة ضمن الجولة الثانية أقيمت في مدينة روستوف، سجلت الأوروغواي الهدف في الدقيقة 23 عبر مهاجم برشلونة الاسباني لويس سواريز الذي كان يخوض مباراته الدولية الرقم 100.

وحققت كل من الأوروغواي وروسيا فوزين في الجولتين الأوليين، لتضمنا التأهل قبل الجولة الثالثة التي تقام الاثنين المقبل. وسيتنافس المنتخبان على صدارة المجموعة في مباراتهما المقبلة، بينما انضمت السعودية ومصر الى المغرب، كأول ثلاثة منتخبات تودع المنافسة رسميا.

وكانت الأوروغواي قد فازت في الجولة الأولى على مصر 1-0 بهدف سجله مدافعها خوسيه خيمينيز في الدقيقة ما قبل الأخيرة. أما روسيا، فحققت فوزا ساحقا على السعودية في المباراة الافتتاحية 5-0، وفازت أيضا أول من أمس الثلاثاء في الجولة الثانية على مصر بنتيجة 3-1.

وبذلك، بات في رصيد روسيا والأوروغواي ست نقاط، بينما بقيت السعودية ومصر دون أي نقطة. ومع تبقي جولة واحدة الاثنين المقبل، ستنحصر المنافسة بين روسيا والأوروغواي على صدارة المجموعة عندما تلتقيان في سامارا، بينما ستكون مباراة السعودية مصر في فولغوغراد تحصيل حاصل.

وخاض المنتخب السعودي مباراته ساعيا لطي صفحة الخسارة القاسية أمام روسيا الخميس، والتي دفعت مسؤولين الى انتقاد اللاعبين ومنهم الحارس عبدالله المعيوف والمدافع عمر هوساوي والمهاجم محمد السهلاوي.

وأجرى المدرب الأرجنتيني للسعودية خوان انتونيو بيتزي أربعة تغييرات على التشكيلة الأساسية التي خاض بها المباراة الأولى، فدفع بالحارس محمد العويس بدلا من المعيوف، والمدافع علي البليهي بدلا من هوساوي، واعتمد على فهد المولد في الهجوم بدلا من السهلاوي. وكان التبديل الرابع دخول هتان باهبري كأساسي بدلا من يحيى الشهري في خط الوسط.

وقدم المنتخب السعودي أداء أكثر ثباتا في المباراة الثانية له في مشاركته الخامسة في النهائيات، وتمكن من ضبط الأداء الدفاعي، والتنسيق بشكل أفضل في منطقة الأوروغواي، على رغم انه لم يشكل خطرا كبيرا على مرمى فرناندو موسليرا.

وجاء هدف المباراة الوحيد من خطأ للحارس العويس الذي خرج لملاقاة ركلة ركنية لمنتخب الأوروغواي، إلا أنه لم يحسن تقدير مسارها، فوصلت الى سواريز الذي تابعها بسهولة في المرمى.

وبدأت المباراة بإيقاع متوسط مع محاولات أوروغويانية باتجاه مرمى العويس نجح الدفاع في قطع معظمها. وشكل مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي إدينسون كافاني خطورة على المرمى، لاسيما في الدقيقة الثانية عندما سدد كرة قطعها تدخل حاسم من البليهي، وفي الدقيقة 12 عندما سدد كرة قوية بيسراه بعد عرضية مارتن كاسيريس، لكنها علت العارضة.

ورفع المنتخب الأميركي الجنوبي تدريجا من منسوب الضغط وصولا إلى تسجيل سواريز هدفه الأول في مونديال 2018، والـ 52 له مع المنتخب. واختير سواريز (31 عاما) أفضل لاعب في المباراة.

وكانت الفرص السعودية معدودة في الشوط الأول، أبرزها تسديدة قوية بعيدة من باهبري بالقدم اليسرى (26) حولها موسليرا لركنية.

وفي الدقيقة 44، اضطر بيتزي الى إجراء تبديل عبر الدفع بحسين المقهوي بدلا من تيسير الجاسم، بعد تعرض الأخير لاصابة في العضلة الخلفية للفخذ الأيسر جراء حركة خاطئة أثناء قيامه بالمراوغة.

وتراجعت الفرص في الشوط الثاني، مع تمكن الأوروغواي من الاستحواذ بشكل أكبر على الكرة، في مقابل عودة سعودي الى المنطقة الدفاعية.

وأجرى بيتزي تبديلين في هذا الشوط، فأعاد السهلاوي للهجوم بدلا من المولد، ودفع بمحمد كنو بدلا من باهبري، دون التأثير على مجرى اللعب.

وكانت أخطر فرص الشوط في الدقيقة 86، عندما تقدم كافاني من منتصف الملعب بشكل فردي وتلاعب بالدفاع، قبل ان يسدد الكرة قوية باتجاه العويس الذي خرج من مرماه وسيطر عليها. كما سدد سواريز ركلة حرة قوية في الدقيقة 51، اصطدمت بالحائط الدفاعي وواصلت مسارها الى مرمى العويس الذي تصدى لها ببراعة. 

واحتفل أوسكار تاباريز، المدير الفني لمنتخب الاوروغواي، بالتأهل إلى الدور الثاني، وقال تاباريز في تصريحات صحفية بعد انتهاء المباراة: "كان من الصعب التغلب عليهم (السعودية) لأنهم يتمتعون بالكثير من القوة البدنية، حاولنا التفوّق عليهم بالركلات الطويلة، واجهنا صعوبات، لكننا تأهلنا وهذا ما كنا نبحث عنه".

وأضاف: "الآن سنلعب أمام روسيا من أجل الصدارة، إنها الدولة المستضيفة ولكننا نريد أن نكون في المركز الأول، لن يكون الأمر سهلا".

وتابع: "الشيء الوحيد الذي أدهشني في المباراة هو المستوى المنخفض الذي لعبناه لعدة دقائق، مقارنة بالأداء الذي قدمناه في المباريات الأخرى، علينا أن نهنئ المنتخب السعودي على المباراة التي قدمها".

ومنذ 64 عامًا، لم تتأهل أوروغواي بعد المباراة الثانية، وهذا ما أرضى تاباريز الذي قال: "نحن في هذا المشروع منذ 12 عاما، الآن نتحدث عن تحطيم الأرقام وتحقيق نجاحات لم تحدث من قبل".

في الجهة المقابلة، قال الأرجنتيني خوان أنتونيو بيتزي، مدرب المنتخب السعودي، إن فريقه فرض أسلوبه على الأوروغواي، رغم الخسارة.

وقال بيتزي، في تصريحات عقب الخسارة: "أعتقد أن اللقاء كان فيه الاستحواذ متساويا بين الفريقين، وتمكنا من فرض أسلوبنا في اللعب، ولكن على الرغم من ذلك لم نتمكن من تسجيل هدف التعادل أو إيجاد فرصة لتسجيله".

وأضاف "الاختلاف بين مباراة روسيا (التي خسرها الفريق 0-5) واليوم كان هائلًا، وحتى أداءنا اليوم لم يكن كافيا لتحقيق نتيجة الفوز، وبالعودة إلى مباراة الافتتاح لا أمتلك سببا واحدا لهذا الاختلاف".

وتابع "أعتقد بأن السرعة التي لعبنا بها اليوم كانت كافية، ولكن كان يجب علينا أن نكون أكثر دقة في التمرير".

وأوضح "صحيح أنني بدأت الاشراف على المنتخب منذ سبعة أشهر، لكن هذه الفترة كانت كافية لتجهيز اللاعبين ومتابعتهم".

واختتم "أشرفت على تدريب 40 لاعبا كان بإمكانهم المشاركة في كأس العالم، لكن وقع الاختيار على 23 لاعبا يتواجدون معنا هنا". 

إحصائيات

-مباراة أوروغواي والسعودية هي ثامن مباراة في البطولة حتى الآن تنتهي بنتيجة 1-0، وهو العدد نفسه من المباريات التي انتهت بالنتيجة ذاتها في كامل مباريات الدور الاول من مونديال 2014.

- لويس سورايز هو أول لاعب في تاريخ أوروغواي يسجّل في ثلاث نسخ مختلفة من نهائيات كأس العالم (2010 و2014 و2018).

- أصبح سواريز سادس لاعب بصل عدد مبارياته الدولية مع منتخب أوروغواي إلى الرقم 100.

- فاز منتخب أوروغواي في أول مبارتين له بكأس العالم للمرة الأولى منذ مونديال 1954.

- أقضي المنتخب السعودي من الدور الاول ببطولات كأس العالم في 4 من أصل 5 مشاركات له بالبطولة.

- فشل المنتخب السعودي في تحقيق الفوز بآخر 12 مباراة بكأس العالم بواقع تعادلين و10 هزائم، وفشل في هز الشباك بـ9 من هذه المباريات.

- فاز منتخب أوروغواي بجميع مبارياته الأربع في نهائيات كأس العالم أمام منتخبات آسيوية.

- أبقى منتخب أوروغواي على شباكه نظيفة في مباراتين متتاليتين بكأس العالم لأول مرة منذ العام 2010 عندما وصلت سلسلته في هذه الناحية إلى 3 مباريات متتالية.

- هدف لويس سواريز يحمل الرقم 25 من كرات ثابتة من أصل 44 هدفا، بمعدّل 57 %. -(وكالات)


التعليق