تونس ترغب في إظهار "وجه آخر" ضد بلجيكا

تم نشره في السبت 23 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

موسكو - أعرب مهاجم وقائد المنتخب التونسي لكرة القدم وهبي الخزري عن أمله في أن يتمكن منتخب بلاده أن يظهر "وجها آخر" عندما يلاقي نظيره البلجيكي اليوم السبت في موسكو في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة في مونديال روسيا،وذلك بعد خسارة المباراة الأولى أمام انجلترا (1-2).
من جهته، أكد مدربه نبيل معلول أن فريقه سيحاول تفادي الأخطاء التي ارتكبها في المباراة الاولى.
في ما يأتي أبرز ما ورد في المؤتمر الصحافي المشترك:
المدرب نبيل معلول: "صحيح أن المنتخب التونسي يشعر بالضغط اليوم، بعد هزيمته في المباراة الأولى. يجب أن نفوز غدا، ليس لدينا خيار، سنبذل قصارى جهدنا. سنحاول تجنب تكرار الأخطاء التي ارتكبناها ضد إنجلترا".
معلول: "ربما سنختار أسلوب لعب مختلف ضد بلجيكا، قد نحتاج إلى تكتيك أكثر هجومية. كان لدى إنجلترا لاعبي خط وسط قويين جدا، وبالنسبة لبلجيكا فهي تملك مهاجمين أقوياء مع روميلو لوكاكو وإدين هازار وصانعي ألعاب يهزون الشباك مثل كيفن دي بروين. يجب أن نعدل من أسلوب لعبنا. ضد إنجلترا، دخلنا المباراة من أجل الفوز، ولكن كانت هناك ظروف خارجة عن إرادتنا. تملك إنجلترا لاعبين سريعين جدا، ما أجبرنا على اللعب بدفاع متأخر، ولم نتمكن من التقدم كثيرا إلى الأمام، وبالتالي سنحاول الهجوم ضد بلجيكا، وأن نكون أكثر اندفاعا هجوميا".
الخزري: "صحيح أننا لم نلعب بطريقة هجومية ضد إنكلترا، لم ننجح في خلق الخطر، إنها واحدة من المباريات التي خضتها مع المنتخب منذ انضمامي الى صفوفه خلقنا فيها فرصا نادرة. لكن لا تعولوا علي للتشكيك في كل شيء، بل على العكس، لدينا إمكانيات هائلة، لدينا فريق رائع، لدينا فريق شاب، مجموعة ملتحمة، أشعر أننا سنظهر ذلك غدا لأن الجميع واثق، والجميع يريد أن يقدم مباراة كبيرة. يجب أن نخرج من الدقائق الـ 90 دون أي ندم".
معلول: "منذ بداية كأس العالم، لم تكن هناك أي مباريات سهلة. لقد شاهدت مباراة البرازيل وكوستاريكا، وعلى رغم الاختلاف في المستوى، سجل الهدفان في نهاية المباراة. كل المباريات صعبة. خلال مباراتنا ضد انجلترا كنا على قدم المساواة، شكلنا تهديدا لفريق من العيار الثقيل. أنت محق في القول أن بلجيكا منتخب قوي ويجب أن نحذر منه، لكن تونس تمتلك أسلحتها، صفات هجومية، وسنثبت ذلك غدا (السبت) ".
الخزري: "أعتقد أن مباراتنا الأولى لا تعكس مستوى فريقنا، وآمل أن نكون حريصين على إظهار وجه آخر لما هو عليه بالفعل المنتخب الوطني التونسي. لا أعرف ما إذا كان هناك ضغط أم لا. لو كان هناك ضغط، آمل في أن نضعه جانبا، نخوض المباراة الثانية التي هي مهمة جدا، ويتعين علينا اللعب بدون ضغوط، لانه ليس لدينا ما نخسره. نريد كسب النقاط الثلاث، سيكون الأمر صعبا، لكننا قادرون على الفوز على بلجيكا، آمل في أن نظهر ذلك على أرضية الملعب". -(أ ف ب)

التعليق