نيمار يكشف سر "دموع الفرح" ويهاجم منتقديه

تم نشره في السبت 23 حزيران / يونيو 2018. 08:48 صباحاً
  • نيمار يبكي بعد الفوز الثمين لمنتخب بلاده على نظيره الكوستاريكي أمس

موسكو- فسر نجم كرة القدم البرازيلي نيمار دا سيلفا بكاءه، بعد الفوز الثمين لمنتخب بلاده على نظيره الكوستاريكي 2-0، أمس الجمعة.

وعقب انتهاء المباراة، جثى نيمار على ركبتيه في أرض الملعب وانخرط في البكاء، وفسر ذلك بأنه كان بكاء بسبب السعادة، وتحقيق الفوز في على كوستاريكا.

وكان نيمار (26 عاماً) سجل الهدف الثاني للفريق بعد 6 دقائق من تسجيل زميله فيليب كوتينيو للهدف الأول للمباراة، ليصبح الهدف الأول له في المونديال الحالي.

وكتب نيمار على حسابه الشخصي عبر إنستغرام": "لا يعلم الجميع بما حدث لأكون هنا، يتحدثون كثيراً كالببغاوات، ولكن يفعلون قليلاً".

ولم يقدم نيمار مباراة كبيرة، بل وأخفق في أكثر من فرصة أمام المرمى الكوستاريكي، لكنه سجل الهدف الثاني لفريقه في النهاية قبل أن ينفجر في البكاء.

وبرر نيمار البكاء قائلاً: "كان البكاء لسعادتي وللتغلب والرغبة في تحقيق الفوز، لم تكن سهلة على الاطلاق، الآن يستمر الحلم".-(د ب أ)

التعليق