"الكهرباء الأردنية" تنفي قرصنة ذمم المشتركين

تم نشره في السبت 23 حزيران / يونيو 2018. 03:13 مـساءً - آخر تعديل في السبت 23 حزيران / يونيو 2018. 03:16 مـساءً
  • مبنى شركة الكهرباء الأردنية في شارع مكة بعمان - (أرشيفية)

عمان - نفت شركة الكهرباء الأردنية اليوم السبت ان تكون بياناتها قد تعرضت للقرصنة، وأكدت ان الذمم المستحقة على المشتركين لم يتم المساس بها، وهي متاحة لجميع المشتركين في مختلف فروع الشركة.

وقال مدير الشبكة الكهربائية والتخطيط الاستراتيجي المهندس حسن عبدالله لوكالة الانباء الأردنية (بترا) ان ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي حول قرصنة الذمم السابقة المستحقة على المشتركين المزودين بالخدمة والمخدومين من قبل شركة الكهرباء الأردنية "يفتقر لادنى معايير الدقة".

وأكد "عدم صحة هذه المعلومات وان الذمم المستحقة على جميع المشتركين لم يتم المساس بها، ويمكن للمشتركين الاطلاع عليها والحصول على كشف بالذمم السابقة من اي فرع من فروع الشركة المنتشرة في مختلف مناطق الخدمة".

وحذر عبدالله من تداول مثل هذه الاخبار التي وصفها "بالمضللة"، وقال، انها تلحق الضرر بمصالح الشركة والمشتركين على حد سواء.

واهاب بالمواطنين "عدم الالتفات وتداول مثل هذه الشائعات" مؤكدا عزم الشركة مقاضاة من قاموا "بترويج هذه الاشاعات وحسب القانون".

ودعا عبدالله المشتركين لتسديد ما عليهم من ذمم لصالح الشركة لكي لا تضطر لفصل التيار الكهربائي عن اشتراكاتهم.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كيف (مستهلك)

    السبت 23 حزيران / يونيو 2018.
    ما التفسير قطع الخدمه عن ماتزمين و لكن تخلفوا لشهر او شهرين لسبب ما و عدم قطعها لمتخلفين لأكثر من سنه و بالتحديد في منطقة الصناعه البيادر