الخزري: تونس دفعت غاليا ثمن أخطائها

تم نشره في الأحد 24 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً
  • التونسي وهبي الخزري بعد إحرازه هدفا في مرمى بلجيكا أمس -(أ ف ب)

موسكو - أكد مهاجم المنتخب التونسي لكرة القدم قائده وهبي الخزري ان فريقه "دفع غاليا ثمن الأخطاء الفادحة" التي ارتكبها أمام بلجيكا (2-5) أمس السبت في موسكو في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة في مونديال روسيا.
وقال الخزري مسجل الهدف الثاني لـ"نسور قرطاج": صعبنا المباراة على أنفسنا، لأننا عندما ندخل المباراة بطريقة جيدة، ونملك الكرة، ثم نفقدها، هذا ما يكلفنا الأهداف".
وأضاف "حاولنا أن نقدم كل ما في وسعنا، وضد لاعبين مثل هؤلاء، إذا ارتكبت أخطاء تدفع الثمن غاليا. إنهم موهوبون جدا. يلعبون في مسابقة دوري أبطال اوروبا.. وهذا يظهر لنا العمل الذي لا يزال يتعين علينا القيام به لمحاولة المنافسة. إنهم لاعبون رائعون جدا، ومنتخب كبير".
ومنيت تونس بخسارتها الثانية في البطولة بعد الاولى أمام انجلترا 1-2 في الجولة الاولى، فباتت على مشارف الخروج من الدور الاول حيث ستودع النهائيات الاحد في حال فوز انجلترا على بنما او تعادلهما في ختام الجولة الثانية.
وتابع "لا يجب أن نخجل، لقد قدمنا كل ما في وسعنا ولكننا ارتكبنا أخطاء فادحة صعبت علينا المنافسة"، مشيرا الى أن "خلافا للمباراة ضد إنجلترا، اندفعنا نحو الهجوم، وخلقنا فرصا للتسجيل، ولا يمكن إلا أن نلوم أنفسنا".
وأعرب الخزري عن امله في "إنهاء البطولة بنتيجة جيدة، لأننا نستحق ذلك رغم هاتين الهزيمتين، وواجهنا فريقين مستواهما أفضل منا بكثير، والآن يجب أن نرتاح بشكل جيد".
من جهته، اعتبر مدرب تونس نبيل معلول ان المباراة "كانت صعبة جدا، صعبة للغاية. منذ القرعة، كنا نعرف أن بلجيكا ستكون خصما صعبا للغاية"، مقدما اعتذاره من "العديد من المشجعين التونسيين في الملعب. لقد بذلنا قصارى جهدنا، وسنحاول التحسن في المستقبل".
وأضاف "في المباراة الاولى (ضد انجلترا) تم انتقادنا للتركيز على الدفاع وعدم الهجوم كثيرا، اليوم نحن ننتقد لأخطائنا الدفاعية"، معتبرا ان النتيجة القاسية لا تعكس السيطرة المتقاربة (52% لبلجيكا مقابل 48 لتونس).
في الناحية المقابلة، أعلن الاسباني روبرتو مارتينيز مدرب المنتخب البلجيكي أن مهاجم فريقه روميلو لوكاكو صاحب الثنائية في مرمى تونس، تعرض لاصابة في الكاحل الأيسر.
وقال مارتينيز ان لوكاكو الذي ترك مكانه في الدقيقة 59 لزميله في مانشستر يونايتد الانجليزي مروان فلايني، اصيب "في الرباط الخارجي لكاحله اليسرى".
وأوضح "أصيب في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول، وحاول الاستمرار في اللعب بيد انه شعر بآلام. سنرى تطورات اصابته في الساعات الـ 48 المقبلة".
واشار مارتينيز الى انه قد يلجأ الى المداورة في المباراة الاخيرة ضد انجلترا الخميس المقبل ما يثير الشكوك حول مشاركة لوكاكو فيها.
ووضعت بلجيكا قدما في الدور ثمن النهائي بفوزها الكبير على تونس 5-2 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة بثنائيتين لإدين هازار (6 من ركلة جزاء و51) ولوكاكو (16 و45+3) وميتشي باتشواي (90) محققة فوزها الثاني تواليا، وستحجز بطاقتها رسميا اليوم الأحد في حال فوز انجلترا على بنما أو تعادلهما.
وقال مارتينيز "لو كانت لدينا سبعة أيام راحة بعد هذه المباراة وسبعة أيام راحة بعد المباراة ضد إنجلترا، سيكون باستطاعتي الدفع باللاعبين أنفسهم، ولكن في بطولة مثل كأس العالم، 23 لاعبا يجب أن يلعبوا، وسيحصلوا جميعا على دقائق اللعب".
وعلى رغم الفوز الكبير على تونس، والذي يأتي بعد فوز 3-0 على بنما، حذر مارتينيز بقوله "اليوم، لا تنسوا أننا واجهنا فريقا يناسب أسلوبنا. أرادت تونس الضغط والفوز بهذه المباراة، لكنها تركت المساحات والجيد بالنسبة لنا هو اننا استفدنا من هذه المساحات".
وأضاف "لقد كانت مباراة مختلفة تماما عن مباراة بنما. أعتقد أننا لم نحافظ دائما على الكرة بشكل جيد. تقدمنا بفارق هدفين كان يتعين علينا السيطرة على مجريات المباراة بطريقة أفضل، لكننا رأينا فريقا مركزا بشكل كبير، ومتوازنا بلاعبين على استعداد لمساعدة بعضهم البعض". -(أ ف ب)

التعليق