وزير الأشغال يؤكد أهمية الحفاظ على التراث الهندسي العربي

تم نشره في الأحد 24 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- أكد وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي، أهمية التنسيق والتعاون المشترك بين الاتحادات المهنية العربية والحفاظ على التراث الهندسي العربي وإبراز أثره في تقدم الحضارة والمساهمة في تطورها ونموها.
جاء ذلك في اجتماع المجلس الأعلى لاتحاد المهندسين العرب الذي استضافته نقابة المهندسين الأردنيين في دورته الرابعة والسبعين بحضور الأمين العام لاتحاد المهندسين العرب الدكتور عادل الحديثي ورئيس الاتحاد أحمد الجولو ونقيب المهندسين الاردنيين احمد الزعبي ونقباء وأعضاء مجالس نقابات المهندسين العربية.
ولفت الكسبي الى دور المهندس العربي والاردني في تقدم النهضة التنموية والعمرانية، داعيا لدعم المهندس الاردني ممثلا بنقابته وهيئاتها، مثمنا عمل مجلس النقابة وأهميته في تقدم وتطور العمل الهندسي والمنافسة على المستويات العربية والاقليمية والدولية.
من جانبه؛ أكد الحديثي أن النقابة، تقوم بدورها في استضافة فعاليات وأنشطة الاتحاد، لافتا إلى أن الاتحاد؛ هو الوحيد الذي يقوم بأنشطة مختلفة ومستمرة، ولم يشهد منذ تأسيسه أي شقاقات أو انقسامات.
رئيس الاتحاد أحمد الجولو أشار إلى أن الاتحاد ساهم برفع شأن المهندس ومهنة الهندسة، مؤكدا عقده لبرامج وأنشطة واجتماعات ومؤتمرات، نفذتها الهيئات والجمعيات والنقابات الهندسية في بلدانها.
وبين أن الاتحاد وبتلك البرامج والدورات برز دوره جليا في خدمة المهندس العربي، برغم ما واجهه الوطن العربي من تحديات ومصاعب.
بدوره، أكد الزعبي أن الاردن ما يزال بلدا جامعا للاشقاء العرب ويمتلك الخبرات المتراكمة في ايجاد قواسم مشتركة تعزز قيم العمل العربي المشترك، مشيرا إلى أن الانتخابات التي جرت مؤخرا لانتخاب نقيب واعضاء مجلس النقابة، قدمت نموذجا حضاريا راقيا في الديمقراطية، داعيا الدولة الاردنية والدول العربية الى ان تحذو حذو مؤسسات المجتمع المدني التي تمارس الديمقراطية بكل شفافية ونزاهة.

التعليق