الحنيفات لـ "الغد": توجه لمتابعة ورصد سلوك متنزهي الثروة الحرجية

إجراءات مشددة لـ‘‘الزراعة‘‘ لحماية الغابات

تم نشره في الأحد 24 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 24 حزيران / يونيو 2018. 12:05 صباحاً
  • كوادر وآليات للدفاع المدني تتعامل مع حريق في غابة بوقت سابق- (الغد)

عبدالله الربيحات

عمان- تعتزم وزارة الزراعة تشديد بعض الإجراءات الرقابية في المتنزهات والغابات، لحماية هذه المرافق والثروات الوطنية من أي إهمال متعمد أو عبث يؤدي إلى الأضرار بها.
وتعد الوزارة في هذا السياق لمتابعة سلوك المتنزهين للغابات، برصد أرقام سياراتهم وتسجيل اسمائهم، لتحديد ومحاسبة أي اهمال متعمد، وذلك في نطاق تعليمات خاصة بحماية الغابات، بعد تفعيل القانون الجديد للزراعة؛ وفق وزير الزراعة خالد الحنيفات.
واكد الحنيفات لـ"الغد"؛ ان كوادر الوزارة "ستكون بالمرصاد لكل من يحاول العبث بالثروة الحرجية"، مشددا على ضرورة احترام المواطنين للغابات وابقائها نظيفة، وعدم إيذائها او الإضرار بها بتكسير الأشجار أو التحطيب، أو ترك النار مشتعلة.
وأشار خلال تفقده امس؛ موقع حريق غابات برقش، الذي أتى على 70 دونما، الى ان الحريق "انحصر أثره بالأعشاب الجافة وبإصابات طفيفة لأشجار حرجية، جراء إهمال متنزهين وإبقاء النار مشتعلة بعد مغادرتهم.
ولفت إلى تفعيل دور الطوافين والضابطة العدلية والشرطة البيئية، تنفيذا لقانون الزراعة، ما أسهم بضبط 60 % من التعديات، مشيرا الى سعي الوزارة لبناء 30 برجا مزودة بكاميرات مراقبة، وتخصيص أربع طائرات، وحفر آبار تجميع للمياه، لاستخدامها في الإطفاء عند حدوث الحرائق.
وقال الحنيفات إن القانون الجديد للزراعة يرسم خطوط المرحلة الجديدة للوزارة، ويصوغ التكامل والتعاون بالتنسيق بين الجهات الرسمية كافة، وعلى رأسها وزارة الداخلية لتطبيقه، واستمرار الحملة ضد التعديات على الثروة الحرجية.
وكان أشار في تصريحات سابقة الى ان اطلاق طائرات لمراقبة الغابات، هدفه القضاء على الاعتداءات الحرجية ومراقبة الحرائق، موضحا ان لطائرات المراقبة للغابات، القدرة على المراقبة الليلية وقراءة أرقام السيارات، بالاضافة لبناء 30 برجا مزودة بكاميرات.
وأكد الحنيفات ان تعديل قانون الزراعة، وما تبعه من إجراءات، كتشديد الرقابة على الثروة الحرجية وتغليظ العقوبات، وتقديم الحوافز المادية والعينية لطوافي الحراج، ومتابعة صيانة وتجهيز الابراج الحرجية، وتزويدها بالحراس والكهرباء، أسهمت بالحد من التعديات.
وأشار إلى أن ارتفاع درجات الحرارة صيفا يتسبب بجفاف الأعشاب وتضاعف قابليتها للاشتعال، مشيرا إلى أنه وتلافيا لوقوع الحرائق؛ تهيب الوزارة بالمتنزهين عدم إشعال النيران في الغابات، موضحا أنها تسبب بالقضاء على أعداد كبيرة من الاشجار الحرجية.
وأكد منع اشعال النيران في الغابات، إلا في أماكن مخصصة لها، والتأكد من اطفاء النار جيدا قبل مغادرة مكان التنزه، فمن الشرارة يندلع اللهب.

التعليق