‘‘الوطنية العليا‘‘ و‘‘أصدقاء السرطان‘‘ تناقشان تطلعات ومطالب المرضى

تم نشره في الأحد 24 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً

معتصم الرقاد

عمان- أصدرت اللجنة الوطنية العليا لدعم مرضى السرطان، بالتعاون مع جمعية أصدقاء مرضى السرطان، أول من أمس، بيانا للوقوف على واقع المرحلة المقبلة لمرضى السرطان من خلال تطلعاتهم ومطالبهم خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في منتدى الرواد الكبار.

وإدراكا للحس الوطني واستشعارا بإنسانية رعاية حقوق المرضى في الأردن، وخصوصا حقوق مرضى السرطان، طالبت اللجنة والجمعية بتوضيح آلية تنفيذ القرار الجديد، والعمل ببطاقات مرضى السرطان، وإعادة شمول المرضى وتحويلهم لمركز الحسين للسرطان، وإيقاف استقبال مرضى السرطان في مستشفى البشير، لحين إعادة تأهيل قسم الأورام والدم حسب الأصول، وإنشاء صندوق وطني لدعم مرضى السرطان.

كما طالبت اللجنة الوطنية العليا لدعم مرضى السرطان بإعادة تأهيل وإيجاد فرص عمل مناسبة للمحاربين، وتسهيل إجراءات الدراسة المدرسية والجامعية، وعدم استثناء شمول مرضى السرطان بقرار الإعفاء الجمركي للسيارات أسوة بالمرضى الآخرين، إلى جانب تأهيل قسم أمراض الدم في مستشفى البشير ليوازي باقي مراكز العلاج.

وأشارت اللجنة الوطنية العليا لدعم مرضى السرطان، الى تفعيل الكوادر التي تعمل على توفير الدعم المعنوي والنفسي والاجتماعي والمادي، ودعم توجه مركز الحسين للسرطان لإنشاء فروع في المحافظات، لتسهيل المراجعات وتقديم الخدمات للمرضى، وإدراك حقوق المرضى كافة وإعادة تأهيل المستشفيات الحكومية بالأجهزة والغرف المناسبة وتوفير طواقم طبية مدربة.

وأكدت اللجنة الوطنية العليا لدعم مرضى السرطان وضع مصلحة المريض وكرامته في المقدمة، وأن تكون إجراءات تلقي الخدمة الصحية صديقة للمرضى وتراعي خصوصية مرضهم.

التعليق