تشيتشاريتو يضع اسمه في الأرقام القياسية للمكسيك

تم نشره في الاثنين 25 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً
  • النجم المكسيكي تشيتشاريتو - (أ ف ب)

موسكو- مباراة كوريا الجنوبية ضد المكسيك... الدقيقة 66... توغل هيرفينج لوزانو من الوسط وأعطى تمريرة حاسمة لزميله خافيير هيرنانديز. استلمها صاحب القميص رقم 14 في كتيبة "إل تري"، راوغ خصمه ووضع الكرة في الشباك على يمين الحارس الكوري الجنوبي جو. وبمجرد أن هزّت الكرة الشباك، ركض النجم المكسيكي للإحتفال بهدفه. إنه هدف يستحق أكثر من ثلاث نقاط. وذلك لأن "تشيتشاريتو" وضع اسمه في ثلاثة أرقام قياسية تاريخية للمكسيك.
50 هدفا مع كتيبة "إل تري".. التحق بالأسطورة لويس هيرنانديز كأفضل هداف مكسيكي في بطولات كأس العالم برصيد أربعة أهداف.. هز الشباك في ثلاث بطولات عالمية تواليا، ليعادل رقم رافائيل ماركيز وكواوتيموك بلانكو.
علق ميجيل لايون عن زميله قائلا: "إنها الأرقام القياسية، ولكن الأمر لا يتوقف عند ذلك،" مضيفا "إنه شخص عظيم، لديه عقلية رائعة. بالنسبة للمجموعة، هو مهم جدا لنا داخل الملعب وخارجه. أنا متأكد من أنه سيستمر في تحطيم الأرقام القياسية وإهدائنا مزيدا من الأفراح".
لم يكن اللاعب الوحيد الذي مدح هيرنانديز. شريكه في الهدف، هيرفينج لوزانو، فعل الشيء نفسه: "إنه لاعب أساسي بالنسبة لنا. يعطينا الكثير. يعمل أكثر من الجميع ويمثل قدوتنا داخل الملعب وخارجه. أنا سعيد لأنني كنت أنا من أعطاه هذه المرة تمريرة الهدف".
كما أن هذا الهدف يعكس بشكل مثالي صفات صاحب القميص رقم 14. حيث تحلى بالسرعة للتخلص من خصمه في الهجوم المضاد، بالذكاء لمصاحبة الهجمة دون الوقوع في فخ التسلل، بالموهبة لمراوغة المدافع داخل منطقة الجزاء وبالهدوء لتسديد الكرة قبل خروج حارس المرمى. إنه هدف من توقيع أكثر المهاجمين اكتمالا.
شكل الهدف خطوة مهمة جدا للمكسيك في مشوارها في روسيا. إذ كان هدفه هو الذي أعطى، في النهاية، النقاط الثلاث لكتيبة إلى تري أمام المنتخب الكوري الجنوبي العنيد.
حلل "تشيتشاريتو"، الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في المباراة، هدفه ورقمه القياسي قائلا: "أنا سعيد جدا، ولكن أيضا ممتن جدا. إنها ليست مجرد إنجازات فردية، بل في خدمة المجموعة".
لحظات مهمة كتلك التي شهدتها روستوف أو كذلك الهدف الأول في جنوب أفريقيا الذي أهدى الفوز للمكسيك على حساب فرنسا. ومن يدري ماذا ينتظره هنا في روسيا... ففي نهاية المطاف، إذا كان هناك شخص أثبت أنه يكون دائما حاضرا عندما يحتاج إليه زملائه، فهو خافيير هيرنانديز.-(موقع الفيفا)

التعليق