إجراءات لإنجاح امتحانات ‘‘التوجيهي‘‘

تم نشره في الأحد 24 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 24 حزيران / يونيو 2018. 11:18 مـساءً
  • وزيرا الداخلية سمير المبيضين والتربية الدكتور عزمي محافظة خلال اجتماع حول امتحانات التوجيهي أمس-(بترا)

موفق كمال

عمان- ناقش اجتماع عقد في وزارة الداخلية أمس آلية إنجاح امتحان الثانوية العامة "التوجيهي" في دورته الصيفية، إلى جانب تحديد نقاط الضعف في الدورة الامتحانية، ووضع الحلول الناجحة لها وتعزيز نقاط القوة.

ووقف الاجتماع، الذي عقد بين وزيري الداخلية سمير المبيضين والتربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة بحضور مديري الأمن العام اللواء فاضل الحمود وقوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمة والدفاع المدني اللواء مصطفى البزايعة، وعدد من المسؤولين، على أبرز الاجراءات الادارية والفنية والامنية التي تم اتخاذها لضمان سير وانجاح الامتحانات.

وأكد وزير الداخلية على دور الوزارة وأجهزتها الأمنية والحكام الإداريين في دعم وإسناد جهود وزارة التربية لإنجاح مهامها وتوفير البيئة الآمنة للطلبة في تقديم الامتحانات سواء كان ذلك في مراقبة قاعات الامتحان أو تأمين الحماية الأمنية اللازمة لمرافقة الاسئلة منذ استلامها من إدارة الامتحانات في وزارة التربية حتى وصولها الى داخل قاعات الامتحان وكل ما تطلبه وزارة التربية من اجراءات امنية.

وأشار إلى أنه تم تكليف المحافظين وبالتنسيق مع المجالس الامنية ومدراء التربية والتعليم في المحافظات والألوية لوضع الخطة الأمنية بهذا الخصوص موضع التنفيذ وذلك سعيا لضمان سلامة مجريات الامتحانات وإظهارها بالصورة التي تعكس صورة الأردن الحضارية وتماشيا مع السمعة العالمية والمصداقية العالية التي تتمتع بها امتحانات الثانوية العامة في المملكة.

بدوره أكد وزير التربية أن الوزارة أنهت جميع الاستعدادات الفنية والادارية اللازمة لإنجاح الدورة الامتحانية منذ يومها الأول، مبينا في هذا الإطار أن الوزارة تواكب التطورات العالمية المتسارعة في عملية الاشراف والمراقبة على الامتحان وصولا الى توفير الاجواء المناسبة للطلبة لأداء امتحاناتهم وفقا للخطة المعدة لذلك.

وأشار مدير الامن العام الى ان المديرية تنظر الى الامتحانات كواجب وطني ينبغي على  الجميع المشاركة في إنجاحه والحرص على بذل أقصى الجهود لإخراجه بالصورة التي تتناسب قدسيته وسمعته الطيبة على المستويات المحلية والعربية والدولية مبينا ان المديرية خصصت عددا كافيا من رجال الامن العام لتولي تأمين الحماية اللازمة لجميع مراحله.

كما قال مدير قوات الدرك انه سيتم تنفيذ الخطة الموضوعة بهذا الخصوص وتم تخصيص عدد من رجال الدرك لتأمين الحماية اللازمة لنقل الاسئلة والحفاظ عليها قبل وبعد انتهاء الامتحانات وحماية الطلبة والكوادر المشرفة على الامتحانات للحيلولة دون وقوع ما يعكر صفو العملية الامتحانية. 

وأبدى مدير الدفاع المدني كامل الاستعداد للتعامل مع أي حالات طارئة قد تحدث لا قدر الله للكوادر المشرفة على الامتحانات أو الطلبة من خلال مراكز الدفاع المدني المنتشرة في جميع مناطق المملكة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »إجراءات لإنجاح امتحانات الثانويه؟؟؟ (يوسف صافي)

    الاثنين 25 حزيران / يونيو 2018.
    مالفت انتباهي موضوع اسئلة امتحانات الثانويه ومرافقة رجال الأمن ناهيك عن خطورة الطريق في المناطق النائيه؟؟؟الآحان مكننة العمليه وربطها مع الفروع بحيث يتم طباعتها في القاعات توفيرا للجهد والكلفه وأكثر أمنا تمهيدا لإكتمال الحكومه الرقميه بعيدا عن الأوراق وبالخصوص في المدارس حتى تتناغم وتتوائم التقنيه مع ادراك الطالب وثقافته.. ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابانفسهم"