قعوار: برنامج مساعدات هولندي للأردن يركز على الأولويات

400 مليون يورو مساعدات هولندية للدول المتأثرة باللجوء السوري

تم نشره في الأحد 24 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
  • وزيرة التخطيط والتعاون الدولي د. ماري قعوار خلال لقائها وزيرة تجارة هولندا أمس. - (بترا)

عمان - أقرت الحكومة الهولندية برنامج مساعدات تنموية للدول المتأثرة باللجوء السوري (الأردن ولبنان وتركيا) بقيمة 400 مليون يورو للأعوام المقبلة 2019-2022.

جاء الاعلان عن ذلك خلال لقاء وزيرة التخطيط والتعاون الدولي د. ماري قعوار مع وزيرة التجارة الخارجية والتعاون التنموي الهولندية سيغريد كاخ بمقر الوزارة أمس.

وقالت قعوار في تصريح صحفي عقب الاجتماع، ان برنامج المساعدات الهولندي للأردن "سيتضمن عدة قطاعات ذات أولوية، وسيتم خلال الفترة المقبلة عقد اجتماع على المستوى الوزاري لمناقشة هذه الأولويات مع الوزراء المختصين لتحقيق النتائج المرجوة من برنامج التعاون الجديد وتعظيم الاستفادة منه خلال السنوات القليلة المقبلة".

وأضافت، ان الجانب الهولندي اقترح بأن تركز المساعدات على "دعم التنمية الاقتصادية من خلال قطاعات الزراعة والتجارة والتعليم والتدريب المهني والتعليم التقني خاصة وأن هولندا صاحبة خبرة تكنولوجية هائلة في هذه المجالات ما يساعد على الارتقاء بهذه القطاعات".

وأكدت أن هذا الدعم يأتي في الوقت المناسب ويتلاءم إلى حد كبير مع الأولويات المحددة في كتاب التكليف السامي الذي وجه الحكومة لإطلاق طاقات الاقتصاد الأردني وتحفيزه ليستعيد إمكانية النمو والمنافسة وتوفير فرص العمل.

وأعربت قعوار عن تقدير الأردن لهولندا على دعمها المتواصل كشريك استراتيجي للأردن في جهوده التنموية، وكذلك لوقوفها إلى جانب الأردن في مواجهة التحديات الناجمة عن الأزمة السورية.

من جانبها، نقلت الوزيرة كاخ تقدير الحكومة الهولندية لموقف الأردن تجاه اللاجئين السوريين واستضافتهم وتقديم الدعم لهم، مثمنة جهود الاردن في هذه الظروف الصعبة والدور الكبير الذي يقوم به جلالة الملك عبدالله الثاني لتحقيق السلام والازدهار في المنطقة.

وأكدت التزام بلادها بتقديم الدعم للأردن في عدد من القطاعات التنموية مثل القطاع الزراعي من خلال نقل الخبرات والتكنولوجيا الهولندية في الزراعة والكفيلة بتقنين استهلاك المياه ورفع جودة المحاصيل الزراعية، كما أكدت التزام هولندا بدعم الأردن لتعظيم الاستفادة من اتفاقية تبسيط قواعد المنشأ مع الاتحاد الأوروبي.-(بترا)

التعليق