القوات الحكومية تسيطر على 4 قرى بالجنوب السوري

تم نشره في الاثنين 25 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

بيروت - تمكنت قوات النظام السوري حتى أمس من السيطرة على أربع قرى، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي وثق مقتل 13 عنصراً على الأقل من قوات النظام والمسلحين التابعين لها فضلاً عن 15 مقاتلاً من الفصائل المعارضة.

وتتواصل الاشتباكات لليوم السادس على التوالي عند الحدود الإدارية بين محافظتي درعا والسويداء، وتحديداً ريف درعا الشرقي وأطراف السويداء الغربية.

وقتل خمسة مدنيين في قصف جوي أمس طال مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في محافظة درعا، وأسفر أيضاً عن خروج مشفى عن الخدمة في إطار التصعيد العسكري المستمر في جنوب البلاد، وفق ما أفاد المرصد.

وبدأت قوات النظام السوري الثلاثاء تكثيف قصفها على محافظة درعا وتحديدا ريفها الشرقي، ما يُنذر بعملية عسكرية واسعة في هذه المنطقة الواقعة جنوب سورية التي تسيطر على أجزاء واسعة منها فصائل معارضة.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن "عمليات القصف والتصعيد متواصلة"، مشيراً إلى "مقتل خمسة مدنيين جراء غارات جوية نفذتها طائرات روسية" وطالت بلدات الحراك والصورة وعلما في ريف درعا الشرقي.

وارتفعت بذلك حصيلة قتلى القصف الجوي في درعا منذ الثلاثاء إلى 23 مدنياً، بحسب حصيلة للمرصد.

وطال القصف الجوي "الروسي" على الحراك، وفق عبد الرحمن، منطقة يقع فيها أحد مشافي البلدة، ما تسبب بأضرار أخرج هذه المنشأة الطبية مؤقتا عن الخدمة إلى حين إعادة تجهيزها. وترد الفصائل المعارضة باستهداف مناطق سيطرة قوات النظام في درعا والسويداء المجاورة. وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) امس الأحد عن استهداف الفصائل لمدينة السويداء وقرية الدور ما أدى إلى مقتل طفلة.-(أ ف ب)

التعليق