الافتتاح بمغناة "أرض الشرفاء"

مشاركة عربية وأردنية لافتة في "جرش"

تم نشره في الأربعاء 27 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
  • حسين السلمان وطوني قطان

تغريد السعايدة

عمان- بأسماء فنية كبيرة وفعاليات منوعة وأنشطة ثقافية للصغار والكبار؛ ينطلق مهرجان جرش للثقافة والفنون في التاسع عشر من تموز (يوليو) المقبل، في نسخته الثالثة والثلاثين، وبرعاية ملكية سامية.
وبصورة فسيفسائية جميلة، تقام العديد من الفقرات التي تتنقل ما بين الحفلات الغنائية والفقرات الكرنفالية والمسارح الشعرية، لتشكل هذا الحدث الفني السنوي الذي يعتبر من أضخم الفعاليات الفنية في الأردن، على مدار عقود.
حفل افتتاح المسرح الجنوبي سيكون الساعة السابعة مساء بمغناة وطنية ضخمة بعنوان "شرفاء الوطن"، إذ بين المدير العام التنفيذي للمهرجان محمد أبو سماقة لـ "الغد" أن هذه المغناة تم تجهيزها خصيصا لمهرجان جرش، وتتزامن لهذا  العام مع الذكرى الخمسين لمعركة الكرامة، حيث قام بكتابة كلماتها الشاعر الأردني حيدر محمود، وبمشاركة كبيرة من موسيقيين وفنانين واستعراضيين من الأردن، بالإضافة إلى مشاركة فرقة القوات المسلحة.
هذه المغناة، كما يوضح أبو سماقة، تتضمن الكثير من المعاني السامية التي تحاكي بطولات الجيش العربي الأردني ودوره في الدفاع عن فلسطين وعن عروبتها، وحماية القدس، وتتحدث عن دور الهاشميين في حماية المقدسات الإسلامية.
وعلى المدرج الجنوبي، والذي إعتلاه أهم نجوم العالم العربي والفرق العالمية؛ سيكون الجمهور على موعد هذا العام مع نخبة من النجوم الذين تنطلق أولى حفلاتهم في التاسع عشر من تموز (يوليو)، بالحفل الافتتاحي الذي يحييه اللبناني وفارس الأغنية العربية عاصي الحلاني، إذ يقدم مجموعة من أغانيه القديمة والجديدة، وبمشاركة مع الفنان الأردني حسين السلمان.
وكان الحلاني قد كتب على حسابه في "تويتر" سابقا "سأفتتح لهذا العام مهرجان جرش الأردن يوم الخميس 19 تموز (يوليو) وإن شاء الله كل أيام الشعب الأردني الحبيب فرح وسعادة واستقرار وسلام"
فيما تتعاقب الفعاليات الفنية الغنائية على المسرح الجنوبي بأسماء مميزة كذلك، ففي اليوم التالي يحيي الفنان الكويتي عبدالله رويشد حفله الغنائي. أما في الحادي والعشرين من تموز (يوليو) يقدم الفنان وائل جسار كذلك أمسية غنائية بمشاركه الفنانة الأردنية نانسي بيترو.
وفي مشاركة مميزة لها، تقدم نقابة الفنانين لهذا العام ليلتين مميزتين، الأولى في الليلة الرابعة للمهرجان، يشارك فيها الفنانان جهاد سركيس ومحمد الحوري، وتشاركهم ذات الأمسية الفرقة التي لطالما كان لها حضور بارز في ليالي جرش لأعوام عديدة وهي "فرقة رضا للفنون الشعبية المصرية".
وفي الليلة التالية، تستمر فعاليات نقابة الفنانين بتقديم مغناة "حكاية عشق أردنية" يشارك فيها ما يقارب عشرة فنانين أردنيين، مع الإشارة إلى أن فعاليات النقابة سيكون الدخول لها مجانيا، دعماً للفن الأردني.
وكما في كل موسم "جرشي" لا تغيب الفنون المميزة للفن الشركسي، والذي تقدمه لهذا العام فرقة "ابناء الجبال" بمشاركة من الأكاديمية الدولية للثقافة الشركسية.
أما على المسرح الجنوبي فتقدم فرقة النادي الأهلي للفنون الشركسية حفلها، ويتبعها في الرابع والعشرين من ذات الشهر "ليلة عراقية" بامتياز يشارك فيها الفنانان العراقيان محمد الفارس وسيف نبيل.
في السادس والعشرين من تموز تشارك الفنانة اللبنانية يارا في تقديم حفلها الفني بمشاركة الفنان الأردني طوني قطان، وهذا يُظهر مدى الاهتمام من منظمي مهرجان جرش لتواجد الفنان الأردني بشكل دائم في مختلف الفعاليات الرئيسية.
وبعد غياب ما يقارب سبعة عشر عاما عن مهرجان جرش، تفاجئ الفنانة الإماراتية أحلام جمهورها بأمسية فنية، يتوقع لها الكثيرون أن تكون "مميزة" لأنها تحظى بحضور جماهيري كبير، إذ تشارك في اليوم قبل الختامي لفعاليات المهرجان.
وأكد ابو سماقة أنه تقرر لهذا العام أن تكون المشاركات الفنية الأردنية لافتة، عبر مشاركتهم أمسيات النجوم العرب، لزيادة الحضور الأردني وإلقاء الضوء على الأصوات المميزة.
وعلى الشمالي، تبدأ الفعاليات في التاسع عشر من تموز كذلك، وتتوالى ليالي الفن على المسرح من خلال تقديم برنامج للثقافة المحلية في فلسطين من خلال فرقة "صمود للدبكة الشعبية"، يليها فرقة نغم الموسيقية من السعودية.
وضمن مشاركة نقابة الفنانين على المسرح الشمالي، يقدم مسرح الطفل أمسية طربية موسيقية تقدمها فرقة "التخت الشرقي" من الكويت. وفي اليوم التالي يُفتتح البرنامج الثقافي في المسرح الشمالي من خلال رابطة الكُتاب الأردنيين وفرقة "دراويش أبو الغيط" من مصر، وفرقة "التعطيرة" من مصر مع مشاركة نقابة الفنانين بليلة أردنية يقدمها الفنانون محمد أبو غريب، يوسف كيوان، وأشرف صابر.
ويختتم المسرح الشمالي فعالياته بليلة أردنية يقدمها كل من نايف الزايد وإبراهيم خليفة ومصطفى شعشاعة.
كما تقرر أن تكون جميع فعاليات المسرح الشمالي والساحة الرئيسية "مجانية بالكامل"، بالإضافة إلى فعاليتين في المسرح الجنوبي.
وفي ذات الوقت، تشهد الساحة الرئيسية طيلة أيام المهرجان فعاليات مختلفة تستمتع بها العائلات بشكل مجاني، من الساعة السابعة مساء ولغاية الحادية عشرة ليلاً، وتتضمن عروضا فنية موسيقية ومطربين أردنيين وفرقا فلكلورية وعروضا محلية وعربية وعالمية ومعارض للحرف اليدوية والصناعات التقليدية والمنتجات الريفية.
ومن التاسع والعشرين من تموز (يوليو) ولغاية الرابع من آب (اغسطس)، يشهد المركز الثقافي الملكي فعاليات فنية ضمن حفلات مهرجان جرش، والتي تشمل فرقة "اوزدة" من دول البلقان، و"ريكاردو ريبيرو من البرتغال، وفرقة "روسيو ماركيز من إسبانيا، وتتوالى مشاركة النقابة من خلال مجموعة من الفنانين الأردنيين المميزين، كذلك فرقة "سبيل" والفنانة سناء موسى من فلسطين، أما ختام فعاليات المركز الثقافي الملكي سيكون بأمسية للأردنية مكادي نحاس.
ونوه أبو سماقة إلى أن هناك تسهيلات كبيرة تم تقديمها للعائلات، ومن ضمنها "البطاقة العائلية" التي يمكن الحصول عليها للاستمتاع بفعاليات المهرجان واختيار أمسيات بأسعار مناسبة، وتخصيص المساحة الأولى من مدرجات المسارح للعائلات فقط.
وكانت إدارة المهرجان قد طرحت خدمة شراء التذاكر من خلال الخدمات الالكترونية، ليتمكن الراغب بالحضور، الحصول على التذكرة بشرائها إلكترونيا من موقع كراسي دوت كوم، بالإضافة الى خدمة التوصيل.
ويشار إلى أن فريقا متكاملا من شباب هيئة كلنا الأردن سيشارك هذا العام في التنظيم والتنسيق والترويج لفعاليات المهرجان، والتواجد خلال الأمسيات الجرشية.

التعليق