تيسير محمود العميري

هل يتواجه ميسي ورونالدو في المونديال؟

تم نشره في الخميس 28 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

تنفس الأرجنتينيون وعشاق ميسي في مختلف أرجاء المعمورة الصعداء، فمنتخب "التانغو" أصبح مثل القطط بـ"سبعة أرواح"، فمن خروج مبكر منتظر على يد "نسور نيجيريا"، إلى تأهل في توقيت "قاتل" نحو دور الستة عشر بطعم الفوز بلقب المونديال، جعل "الاسطورة" ماردونا يخرج عن طوره ويعيد إلى الاذهان أفعاله المشينة!.
4 نقاط حصلت عليها الأرجنتين "ثاني المجموعة الرابعة" في الدور الأول.. تعادل مع ايسلندا 1-1 وخسارة مذلة أمام كرواتيا 0-3 ثم فوز بشق الأنفس على نيجيريا 2-1.. الحصيلة فوز وتعادل وخسارة و3 أهداف سجلها الأرجنتينيون مقابل 5 دخلت مرماهم، وفي حسابات الارقام تعد تلك حصيلة هزيلة لا تليق بمنتخب كبير مثل الأرجنتين يضم في صفوفه الساحر ليونيل ميسي.
ميسي يستحق الشفقة، لأنه وحده المطالب بالفوز رغم وجود 11 لاعبا في الملعب، وهو أيضا وحده من يُحمل مسؤولية الاخفاق رغم أن الفريق يضم 11 لاعبا أيضا، ولكن هذا قدره حاله حال منافسه التقليدي رونالدو، الذي قاد منتخب البرتغال الى الدور الثاني، بعد أن حل ثانيا في المجموعة الثانية برصيد 5 نقاط.. تعادلت البرتغال مع اسبانيا 3-3 وتفوقت على المغرب 1-0 وتعادلت مع ايران 1-1، وبالتالي حققت البرتغال فوزا وتعادلين وسجلت 5 اهداف ودخل مرماها 4.
تأهل الأرجنتين والبرتغال جاء بعد معاناة شديدة أو ما يشبه "الولادة القيصرية"، والبعض رأى أن ذلك التأهل لم يكن مستحقا وعلى حساب منتخبي إيران ونيجيريا، اللذين تعرضا لـ"ظلم فادح وفاضح" في عصر "تقنية الفيديو"، والبعض الآخر رأى أن التأهل كان مستحقا، وتساءل كيف يكون لمونديال روسيا طعم اذا خرج ميسي ورونالدو من الدور الاول؟.
الاقدار قد تضع اللاعبين في مواجهة مبكرة في دور الثمانية.. وهي مواجهة أشبه ما تكون بـ"الحلم"، لأنها لم تحدث من قبل على صعيد كأس العالم.. اعتاد العالم على مشاهدة النجمين الكبيرين يتنافسان على جائزة "الكرة الذهبية" و"الحذاء الذهبي" لأفضل لاعب في العالم، من خلال وجودهما في فريقي ريال مدريد وبرشلونة الاسبانيين.
سيلعب المنتخبان مباراتيهما في دور الستة عشر يوم السبت المقبل.. ميسي ورفاقه سيقارعون "الديك الفرنسي" عند الساعة الخامسة مساء، فيما يلعب رونالدو ورفاقه أمام الاوروغواي عند الساعة التاسعة مساء.
إذا ما فازت الأرجنتين والبرتغال، فإن العالم أمام حدث استثنائي سيقام عند الساعة الخامسة من مساء يوم الجمعة 6 تموز (يوليو) المقبل.. حدث بين نجمين كبيرين، بحيث ستكون المباراة بين رونالدو وميسي أكثر منها بين البرتغال والأرجنتين، لأن اللاعبين في المرحلة الحالية يجسدان مقولة "فريق في لاعب" وليس "لاعب في فريق".
السبت المقبل.. رونالدو في مواجهة تقليدية مع لويس سواريز، وميسي سيكون في مواجهة مع زميله في برشلونة الفرنسي اومتيتي، وقد تصبح لاحقا مواجهة بين "الزميلين" ميسي وسواريز، اذا ما فاز الأرجنتين على فرنسا وخسرت البرتغال امام الاوروغواي.. دعونا ننتظر شكل المواجهة المنتظرة!. 

التعليق