المؤسسة تؤكد أن 6300 ربة منزل تقاعدن بعد الاشتراك الاختياري

"الضمان": لا قرار بتخصيص رواتب وفاة لضحايا صوامع العقبة

تم نشره في الأحد 8 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

عمان- الغد - نفت مؤسسة الضمان الاجتماعي صدور قرار بتخصيص رواتب الوفاة الناتجة عن إصابة العمل لضحايا حادثة صوامع العقبة. 

وقال الناطق الرسمي باسم المؤسسة موسى الصبيحي لوكالة الأنباء الأردنية "بترا"، إن المؤسسة في طور الانتهاء من شمول العمّال الذين كانوا يعملون في المشروع بالضمان سواء الذين توفّاهم الله نتيجة الحادث أو الذين أصيبوا؛ تمهيداً لتطبيق أحكام القانون عليهم وإقرار أي حقوق تأمينية أو رواتب تقاعدية تُستحق لهم ولأفراد أسرهم.

وأشار إلى أن المؤسسة كانت أول من بادر للوقوف على حيثيات الإصابات التي تعرض لها العاملون في مشروع الصوامع منذ وقوع حالة الوفاة الأولى، كما باشرت بإجراءات شمولهم بالضمان وفقاً لأحكام القانون.

إلى ذلك بينت المؤسسة أن الاشتراك الاختياري بالضمان مكّن (34224) مواطناً، من ضمنهم (6300) ربة منزل، من الحصول على راتب تقاعد، موضحة أن الاشتراك الاختياري متاح للأردنيين غير العاملين داخل المملكة ومن ضمنهم ربّات المنازل وكذلك للمغتربين خارج المملكة سواء كانوا عاملين أو مقيمين مع ذويهم.

ووفق الصبيحي في تصريح أمس، فإن الاشتراك الاختياري "متاح لكل أردني يعمل بأي من قطاعات العمل غير المنظّمة"، وهو "وسيلة لتمكين الأردني الذي كان يعمل ومشتركاً بالضمان ثم خرج من سوق العمل لأي سبب من استكمال فترات اشتراكه".

ودعا ربّات المنازل للاستفادة من برامج الحماية التي يقدّمها الضمان والمبادرة للاشتراك الاختياري، الذي يوفّر مستقبلا راتباً تقاعدياً. 

كما دعا صاحبات الأعمال والعاملات لحسابهنّ الخاص لتسجيل منشآتهن وتسجيل أنفسهن بالضمان، حيث ألزم قانون الضمان كل صاحب عمل يعمل بمنشأته وكل عامل لحسابه الخاص بالتسجيل والاشتراك بالضمان.- (بترا)

التعليق