الجندي يوقع ‘‘مؤلفات ودراسات لآلة العود‘‘ في القاهرة وعمان

تم نشره في الخميس 12 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً
  • من حفل توقيع الكتاب في المعهد الوطني للموسيقى في عمان- (من المصدر)

غيداء حمودة

عمان- أطلق المؤلف الموسيقي وعازف العود طارق الجندي كتابه الأول "مؤلفات ودراسات لآلة العود" في القاهرة أمس (الأربعاء) في بيت العود العربي الذي يشرف عليه الموسيقي العربي نصير شما.
وكان قد أطلق الجندي الكتاب ذاته في عمان يوم السبت الماضي في المعهد الوطني للموسيقى، الذي درس فيه آلة التشيلو وحصل على درجة البكالوريوس منه، وسط حضور من الموسيقيين وأستاذة الجندي وطلابه ومحبيه.
و"مؤلفات ودراسات لآلة العود" هو كتاب موجه موجه للمستويين المتوسط وحتى المتقدم لآلة العود وهو حصيلة ما ألف طارق الجندي ما بين العامين 2003 و2017 من مقطوعات موسيقية آلية، موثقة بشكل يوضح "وضعية الأصابع والدايمنكس والسرعات وجميع التفاصيل التي تخص العازف الدارس للموسيقى"، بحسب الجندي.
وكان قد قدم الأستاذ والموسيقي صخر حتر الجندي في حفل التوقيع الذي جرى في المعهد الوطني للموسيقى مشيدا بإنجازات الجندي وسمعته الطيبة. وتلا ذلك تقديم 4 مقطوعات موسيقية قدم بعضها الجندي منفردا وشاركه في مقطوعات أخرى كل من ناصر سلامة وعواد عواد على آلات إيقاعية.  ويتوفر كتاب "مؤلفات ودراسات لآلة العود" في المعهد الوطني للموسيقى ومعهد "كريشندو"، كما يمكن طلبه من جميع أنحاء العالم عن طريقة صفحة الجندي على موقع الفيسبوك.
وعلى صعيد آخر، تتضمن زيارة الجندي للقاهرة عقد ورشة عمل موسيقية مع بيت العود العربي، وتقديم أمسية "ترحال" مع الموسيقي ناصر سلامة في ساقية الصاوي.
وطارق الجندي من مواليد عمّان 1983، بدأ بدراسة العود بسن الحادية عشرة من عمره عندما إلتحق بالفرع التحضيري في الأكاديمية الأردنية للموسيقى. تتلمذ على يد العديد من الأساتذة الأردنيين والعرب.
عام 2007 أكمل دراسته الأولى بتخصص الهندسة الكيميائية من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، وحصل بعدها على منحة دراسية وأكمل دراسته الموسيقية بتخصص الأداء على آلة التشيلو في المعهد الوطني للموسيقى، والتحق بأوركسترا عمّان السيمفوني العام 2008 كعازف تشيلو.
شارك العام 2008 في مسابقة العود الدولية التي أقيمت بجامعة الروح القدس-الكسليك / لبنان وحصل على المركز الثاني.
كما عمل وشارك مع العديد من الفرق الموسيقية، وأصدر خمسة ألبومات: "بينَّ بينْ"، "ترحال"، "ألحان من طفولتي"، "موسيقى من عمّان"، و"صور".
له مؤلفات ودراسات لآلة العود، مؤلفات للتخت الشرقي، موسيقى مسرحية، وأغاني للأطفال.
حصل على الجائزة الخاصة في مهرجان المقام الدولي الذي أُقيم في مدينة باكو/ أذربيجان في العام 2013. كما حصل العام 2015 على المركز الثاني في مسابقة المقام الدولية الذي أُقيمت في مدينة باكو في أذربيجان أيضا.
أنهى دراساته العليا بالجامعة الأردنية، وهو يعمل كمحاضر غير متفرغ لمادة النظريات الموسيقية ومدرّس لآلة العود لفرعي التحضيري والبكالوريوس في الأكاديمية الأردنية للموسيقى، ومدرس آلة العود بالجامعة الأردنية.
له ورشات عمل سنوية بالأردن بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والهيئات الحكومية المعنية بالشأن الثقافي داخل العاصمة عمان و خارجها.
وفي العام 2016 تمّ تكريمه من وزارة الثقافة الأردنية كفنان معاصر، وزرع شجرة تحمل اسمه بغابة الإبداع.
والعام 2016 حصل على جائزة الإبداع الموسيقي من وزارة الثقافة الأردنية.
شارك الجندي ومثل الأردن كعازف منفرد أو كعضو في فرقة في العديد من المهرجانات الدولية والمشاريع الثقافية في كل من: سورية، لبنان، فلسطين، البحرين، قطر، سلطنة عُمان، الإمارات العربية المتحدة، المغرب، أذربيجان، تركيا، إنجلترا، إسكوتلندا، إيطاليا، فرنسا،اليونان، لاتفيا، السويد، هنغاريا، النمسا، ألمانيا، النرويج والصين.

التعليق