العبداللات يطلق ألبوم ‘‘فلسطين من النهر إلى البحر‘‘

تم نشره في الأربعاء 18 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً
  • غلاف ألبوم الفنان الأردني عمر العبدالات - (من المصدر)

عمان - أطلق صوت الأردن الفنان عمر العبداللات بعد عمل استمر لأكثر من عامين؛ ألبومه الجديد "فلسطين من النهر إلى البحر"، من إنتاجه الخاص وبدعم مجموعة من الشركات.

ويحتوي هذا العمل على 21 أغنية بواقع واحدة لكل مدينة من مدن فلسطين الحبيبة، ليصدح بصوته من خلال الكلمة واللحن والموسيقى بجمال وتاريخ وعراقة ولهجة المدن الفلسطينية.

وأكد العبداللات بتقديمه هذا العمل كهدية إلى فلسطين والشعب الفلسطيني في جميع دول العالم، إيمانا منه بالدور الإيجابي بكون الفن هو المرآة الحقيقية والصادقة التي تعكس ثقافة ومشاعر الشعوب.

وقال: "الفن هو الرسالة الأسمى التي تخترق البيوت بدون إستئذان وتعمل على تعزيز وترسيخ المفاهيم والقيم ونقلها عبر الأجيال، فكان لا بد من توظيف الفن لخدمة قضيتنا الأولى (القضية الفلسطينية)، وإعطائها مساحة أكبر في أعمالنا الغنائية لنساهم في الجهود المبذولة لمواصلة دعم القضية بكل جهودنا ورسائلنا الصادقة.

ومع صدور وطرح الألبوم بالأسواق ثمن العبداللات الشراكة الاستراتيجية التي تربطه مع شركة زين للاتصالات ودعمها لهذا العمل الفني الكبير والترويج له من خلال حملة إعلامية وإعلانية كبيرة وإتاحة هذه الأعمال للجميع من خلال خدمات القيمة المضافة التي تقدمها الشركة عبر الهاتف النقال.

وقدر هذه الشراكة واستمرارها والدور الكبير الذي تقوم به شركة زين في دعم المجتمع وحرصها على مساندته في قضاياه العادلة، مؤكدا استمرارية الشراكة الفعلية بينه وبين شركة زين، منفتحين معا على الأفكار الجديدة التي تخدم وتثري الساحة الفنية.

كما وسيتوجه العبداللات إلى دولة فلسطين لإطلاق هذا العمل "فلسطين من النهر إلى البحر" بالتعاون مع شركة جوال للإتصالات والتي ستقوم بدورها بتوزيع وطرح الألبوم في كافة أنحاء فلسطين من خلال معارضها حصريا، ويرافق ذلك مؤتمر صحفي للفنان وحملة إعلامية وإعلانية ضخمة في فلسطين تواكب إطلاق الالبوم.                                               

وتعاون في هذا الألبوم مع أهم الشعراء والملحنين حيث كتب ولحن العبداللات أغنية بيت لحم والناصرة، وتعاون مع الفنان الكاتب والملحن مهدي الشيخ الذي كتب ولحن مجموعة كبيرة من أغاني الألبوم وهي القدس وطولكرم وسلفيت وصفد وحيفا والخليل والرملة واللد وبيسان وقلقيلية وطبريا ويافا وجنين وعكا وبئر السبع وأريحا.

كما وكتب كلمات أغنية رام الله ولحنها العبداللات، وتعاون أيضا مع الشاعر يوسف عطية بكلمات أغنية طوباس، أما غزة فكتب كلماتها الشاعر رامي اليوسف، كما تعاون مع الفنان بو سيف بكلمات وألحان أغنية نابلس.

وقام بتوزيع ألبوم "فلسطين من النهر إلى البحر" الموزع الموسيقي محمد القيسي وتم التسجيل والميكساج باستوديوهات ميوزك ساوند.

والجدير بالذكر أن العبداللات منذ بداياته وهو يضع الهم الوطني ضمن أولوياته كإنسان وفنان، والقضية الفلسطينية تمثل محطات أساسية ومضيئة في مسيرته الفنية، وحققت أغانيه عن فلسطين نجاحات هائلة. 

وغنى من كلماته وألحانه "يمه هدوا دارنا وأغنية ياجبل مايهزك ريح"، من كلمات الشاعر الكبير الليبي علي الكيلاني، كما غنى "قسما ياغزة بالمعزة قادم"، وأغنية "يا غزة يا الجنة"، وغيرها من الأغاني العديدة، فضلا عن مشاركته في مجموعة كبيرة من الأوبريتات التي تغنت بفلسطين وأغانيه التي قدمها للدول العربية وقضاياها.

التعليق