موسكو تعلن انتهاء أزمة النازحين بجنوب سورية

تم نشره في الأربعاء 18 تموز / يوليو 2018. 07:00 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 18 تموز / يوليو 2018. 07:02 مـساءً
  • عائلة سورية تنزح بسبب القصف على مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في درعا - (ا ف ب)

موسكو - أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا انتهاء أزمة النازحين جنوبي سوريا، مشيرة إلى أن المساعدة في إتمام عودة اللاجئين يمكن أن تشكل أرضية مشتركة لجميع الدول المعنية بأزمة سوريا.
وقالت ماريا خلال إيجاز صحفي اليوم الأربعاء، إن الوضع الإنساني في درعا جنوب سوريا في تحسن مستمر، تزامنا مع تحقيق الجيش السوري نجاحات على الأرض، مشيرة إلى أن جميع النازحين تقريبا عادوا من المناطق القريبة من الأردن إلى منازلهم.
وشددت على: "أن إنجاز الانتصار الاستراتيجي على الإرهاب في سوريا، وعودة الاستقرار إلى معظم أراضي البلاد، يمهدان للشروع في العمل على تجاوز أحد أخطر تبعات النزاع السوري وهي قضية اللاجئين والنازحين الذين يبلغ عددهم حسب التقديرات الأممية، نحو سبعة ملايين شخص".
وبحسب ماريا، فإنه "من الواضح أن عودة اللاجئين طواعية وبكرامة، تتطلب إعادة إعمار مرافق البنية الاقتصادية والاجتماعية وخلق فرص عمل جديدة، إضافة إلى نزع الألغام، وهي مهام يصعب على الحكومة السورية تنفيذها لوحدها".
وقالت إن المساعدة في إعادة ملايين اللاجئين السوريين إلى ديارهم يمكن أن تفتح صفحة جديدة في العمل على إيجاد تسوية سريعة ووطيدة للأزمة على أساس جماعي.-(بترا)

التعليق