"مرحلة جديدة" لمبابي بعد التتويج باللقب العالمي

تم نشره في الأربعاء 18 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
  • نجم المنتخب الفرنسي كيليان مبابي -(أ ف ب)

باريس - شكّل الفوز بكأس العالم 2018 في كرة القدم "مرحلة جديدة" في حياة المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي، بحسب ما قال لاعب باريس سان جرمان الذي أكد أن التتويج لن يغير طريقة عيشه.
ورأى مبابي ان التتويج بلقب المونديال بعد 20 عاما من احراز فرنسا لقبها الاول شكل "فخرا لا يوصف، شعورا فريدا، حلم طفل يتحقق وشيئا لا ثمن له".
وتأتي النجمة الفرنسية الثانية بمثابة مرحلة جديدة للشاب الموهوب الذي حصد لقبين في الدوري المحلي في السنتين الاخيرتين.
وقال مبابي لقناة "تي اف 1" الفرنسية "بالنسبة لي الامر مختلف، لان حياتي تتغير تقريبا كل ستة أشهر. هذه مرحلة جديدة من حياتي، لكنها لن تغير كثيرا طريقة عيشي".
وتابع لاعب موناكو السابق بعد عودة منتخب "الزرق" الى باريس متوجا باللقب العالمي في موسكو "ربما من الخارج ستتغير، لاننا نتصدر العناوين، لكن لا اعتقد اننا سنبدل طرق عيشنا، لان هذا ما أوصلنا الى مكانتنا الراهنة".
وعن أجواء الاحتفالات في فرنسا ونزول 300 ألف فرنسي لاستقبالهم في جادة شانزيليزيه "لا تدرك ذلك كثيرا. ترى الكثير من الأشخاص السعداء، تعتقد انك تعيش حلما".
وعن تسارعه الخارق في مباراة الارجنتين حيث وصلت سرعته إلى 37 كلم/ساعة، ما أجبر دفاع الخصم على اسقاطه داخل منطقة الجزاء، اضاف مبابي "اذا كان بوسعك أن تترك اثرا لدى الناس الذين يعرفون كرة القدم قليلا فهذا أمر جيد.. ربما سيذكر الناس التسارع حتى 37 كلم/ساعة، لكن بالتأكيد سيذكرون أن فرنسا بطلة للعالم".
وقورن مبابي (19 عاما) بالأسطورة البرازيلي بيليه نظرا لصغر سنه بعد ان اصبح ثاني اصغر لاعب يسجل هدفا في المباراة النهائية بعد بيليه بالذات، ومرتين في مباراة واحدة في نهائيات كأس العالم في المباراة ضد الارجنتين في ثمن النهائي.
ونال جائزة افضل لاعب شاب في البطولة، واكد هدفه الرابع في النهائي تفوق منتخب "الديوك" على المفاجأة الكرواتية.
إلى ذلك، لن يكون القميص الجديد لمنتخب فرنسا المزين بنجمتين بعد الفوز بمونديال روسيا 2018، متوافرا في الاسواق قبل منتصف شهر آب (أغسطس) كما أشارت "نايكي" الشركة الاميركية للألبسة الرياضية أول من أمس الثلاثاء.
وكانت "نايكي" وضعت القميص الجديد المزين بنجمتين، في إشارة إلى فوز فرنسا بكأس العالم العامين 1998 و2018، للبيع على موقعها الالكتروني عشية تتويج منتخب "الديوك" على حساب كرواتيا (4-2)، وقد احتفل مبابي بفوز منتخب بلاده مرتديا القميص الجديد.
غير أن هذا القميص، الذي يقدر ثمنه بـ 85 يورو، لم يعد متوافرا.
واشارت "نايكي" بدون أن تذكر اي سبب للتأخير لمدة شهر "القميص كان متوافرا فقط على الموقع الالكتروني للشركة عشية الأحد بعد صافرة النهاية (المباراة النهائية)، وسيكون متوافرا في الأسواق منتصف شهر آب (أغسطس)".
كما لم تشر الشركة الأميركية إلى عدد القمصان التي ستنتجها، أو إلى عدد القمصان التي بيعت على الانترنت عشية انتهاء المباراة النهائية.
واستنفد القميص المزين بنجمة واحدة في اشارة إلى الفوز بمونديال 1998، والذي ارتداه منتخب "الزرق" في روسيا على الموقع الالكتروني للعلامة التجارية، ولكن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم ما زال يروج له.
دعوة غريزمان إلى أوروغواي
دعا رئيس أوروغواي تاباري فاسكيز المهاجم الدولي الفرنسي أنتوان غريزمان ‘لى زيارة بلاده من أجل أن يشكره على وضع العلم الاوروغواياني على كتفيه خلال المؤتمر الصحافي الذي إقيم عقب انتهاء مونديال روسيا.
ووجه فاسكيز، الذي يشتهر بعشقه لكرة القدم، رسالة إلى نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون الثلاثاء نشرت على الموقع الإلكتروني للرئاسة في أوروغواي، هنأ فيها نظيره والشعب الفرنسي واللاعبين والمدربين للمنتخب الفائز بكأس العالم، علما أن فريق "الديوك" كان اقصى منتخب الاوروغواي من الدور ربع النهائي بفوزه عليه (2-0) وساهم انتوان غريزمان في تسجيل الهدف الثاني لبلاده.
واغتنم الرئيس فاسكيز الفرصة من أجل دعوة غريزمان لزيارة الاوروغواي من أجل أن "يشكره".
ومما جاء في الرسالة "لا استطيع أن اشكركم بما فيه الكفاية لما قمت به تجاه أوروغواي، بعدما رفعت علم بلادنا خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم أمام وسائل الاعلام الدولية في موسكو".
وكان غريزمان وضع العلم الاوروغواياني على كتفيه بطلب من أحد المصورين، واحتفظ به طوال مدة انعقاد المؤتمر الصحافي.
ويلعب المهاجم الفرنسي في فريق اتلتيكو مدريد الاسباني الذي يضم في صفوفه العديد من لاعبي أوروغواي، ومن بينهم قائد المنتخب دييغو غودين عراب ابنة الفرنسي.-(أ ف ب)

التعليق