مشى 30 كيلومترا للوصول الى عمله فحصل على سيارة مكافأة

تم نشره في الخميس 19 تموز / يوليو 2018. 09:52 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 19 تموز / يوليو 2018. 10:39 صباحاً
  • تعبيرية

الغد- رفض الشاب والتر كار ان يفوت اليوم الاول في عمله في شركة نقل اثاث فما كان منه عندما تعطلت سيارته ولم يجد وسيلة اخرى، الا ان مشى مسافة 32 كيلومترا.

فاستفاق بعد منتصف الليل لقطع المسافة وقد كوفئ والتر كار البالغ عشرين عاما على اندفاعه اذ ان صاحب العمل لوك ماركلين قدم له سيارته الخاصة.

وقد انتشرت هذه القصة سريعا عبر وسائل التواصل الاجتماعي بفضل جيني لامي من الاباما التي توجه كار الى منزلها في اول مهمة له في الشركة الجديدة.

وهي نشرت القصة عبر "فيسبوك".

وقالت عن كار في رسالة استقطبت اكثر من ستة الاف ردة فعل "انه متواضع ولطيف وبهيج. انا معجبة جدا بهذا الشاب!"

وقالت لامي ان كار اخبرها ان عائلته اصلها من نيو اورلينز وقد فقدت منزلها في اعطار كاترينا فانتقلت الى الاباما.

وكان كار دفع إيجار شقته ولم يعد يملك اي فلس. فترك منزله في هوموود في ولاية الاباما بعيد منتصف الليل الجمعة الماضي ليقطع مسافة 30 كيلومترا للوصول الى العمل. وبعد اربع ساعات على انطلاقه اوقفه شرطي على الطريق. وقد اعجب بصراحة كار فقدم له طعام الفطور ونقله مسافة كيلومترات.

وبعد وصوله الى قرية اخرى توقف شرطي اخر ابلغه زميله بوضع كار، واوصله الى وجهته النهائية عند السيدة لامي واخبرها بالقصة.

وعندما علم صاحب العمل بالقصة قرر اعطاء سيارته للموظف الجديد. 

واطلقت لامي بعد ذلك نداء لجمع الاموال لكار عبر وسائل التواصل الاجتماعي جمعت حتى الاربعاء 60 الف دولار.

وقال الرجل الشاب في شريط فيدي "لا بد ان يكافأ الشخص على الجهود التي يبذلها".(أ ف ب) 

التعليق