بلاغ من أردوغان ضد 72 برلمانيًا نشروا كاريكاتيرًا ساخرًا له

تم نشره في السبت 21 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً

تقدم محامي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ببلاغ ضد 72 نائبا عن حزب الشعب الجمهوري المعارض بجانب رئيس الحزب بسبب نشرهم كاريكاتير يشبه أردوغان بالحيوانات تحت شعار “عالم طيبين” عبر حساباتهم بمواقع التواصل الاجتماعي.

وكان رئيس الحزب كمال كليجدار أوغلو نشر عبر حسابه بموقع تويتر كاريكاتيرا ساخرًا يحمل اسم “عالم الطيبين” يصور الرئيس أردوغان في صورة قط وذلك تضامنا مع أربعة طلاب أعتقلوا من جامعة الشرق الأوسط التقنية بالعاصمة أنقرة بسبب رفعهم هذا الكاريكاتير خلال حف التخرج.

ونشر كليجدار أوغلو مع الكاريكاتير تعليقَا موجهًا للرئيس أردوغان تحت عنوان: “ستتحمل الانتقادات والمزاح. ويجب عليك أن تتحمل! لن تستطيع منع الانتقادات والمزاح بالحبس”.

من جانبها فتحت نيابة أنقرة ملف تحقيق ضد كليجدار أوغلو بتهمة إهانة الرئيس، واستجابة لدعوة كليجيدار شارك نواب الحزب المعارض الكاريكاتور عبر حساباتهم بموقع تويتر.

وفي تعليق منه على الدعوى القضائية المرفوعة بحقه قال كليجدار أوغلو أنه عازم على النضال لعودة الديمقراطية إلى البلاد مهما كلفه الأمر مؤكدا أنه سيواصل النضال حتى ولو ظل بمفرده.

وكان الرسم الكاريكاتيري الساخر (عالم الطيبين) نشر لأول مرة قبل 14 عامًا وتسبب في تغريم مجلة “بينغوين” الساخرة 40 ألف ليرة تركية في 24 فبراير/ شباط 2005، بسبب وضعها الرسم على غلافها الخارجي.

بينما عوقب الرسام الساخر موسى كارت، بسبب رسمه قطة برأس أردوغان. وقام زملائه بعمل رسم كاريكاتير مجمع فيما بينهم تضامنًا مع صديقهم.

وفي تلك الأثناء وجهت السلطات للمجلة تهمة انتهاك الحقوق الشخصية، وقد رفض طلب دعوى أردوغان في 2006.

 

التعليق