مدير المخابرات الأمريكية: لم أقصد إهانة ترامب بعد لقائه بوتين

تم نشره في الأحد 22 تموز / يوليو 2018. 05:19 مـساءً
  • ترامب وبوتين- (أرشيفية)

واشنطن- قال مدير المخابرات الوطنية الأمريكية دان كوتس إنه لم يقصد أبدا إبداء عدم احترام لدونالد ترامب من خلال ما وصفه "برده غير الملائم" على أنباء عزم ترامب عقد قمة ثانية مع نظيره الروسي.

وأصدر كوتس بيانا للحد من الأضرار الناجمة عن حديث أدلى به خلال منتدى أمني بمعهد أسبن في كولورادو، عبّر خلاله عن دهشته من الأنباء التي قالت إن ترامب يعتزم عقد قمة أخرى مع بوتين.

وقال كوتس، "بعض التغطية الصحفية لم تدرك حسن نواياي برد فعلي على الأنباء العاجلة التي أُبلغت بها أثناء مقابلة على الهواء. لم أقصد برد فعلي، الذي أقر بأنه لم يكن ملائما، توجيه أي إهانة أو انتقاد لأفعال الرئيس".

وأضاف في بيانه "أنا وكل العاملين في المخابرات ملتزمون بتوفير أفضل المعلومات المتاحة وكل الدعم لجهود الرئيس ترامب الحالية لوقف محاولات روسيا التدخل في الانتخابات المقبلة وبناء علاقات دولية قوية من أجل إرساء السلام ونزع الأسلحة النووية من الأنظمة الخطرة وحماية وطننا وحلفائنا".(رويترز)

 

التعليق