المستشفى الأكبر على مستوى المملكة في عدد الكوادر الطبية

مستشفى الملك المؤسس: 15 الف مراجع وزائر يؤمون المستشفى يوميا.. ونسبة الاشغال 100 %

تم نشره في الاثنين 23 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً
  • مراجعون داخل إحدى قاعات مستشفى الملك المؤسس في إربد.-(أرشيفية)

احمد التميمي

الرمثا- قال مدير عام مستشفى الملك عبد الله المؤسس الدكتور إسماعيل المطالقة إن نسبة الإشغال داخل المستشفى تصل خلال أيام الأسبوع 100 %، الأمر الذي أدى إلى زيادة الطاقة الاستيعابية في بعض العيادات، التي تشهد إقبالا كبيرا من المرضى، بهدف التخفيف على المرضى والمراجعين من قوائم الانتظار.

وقال المطالقة إن المستشفى يحتضن اكبر عدد من الكوادر الطبية، مقارنة بمستشفيات المملكة بمعدل 165 مستشارا في كافة التخصصات الطبية، واكثر من 400 طبيب مقيم، و1000 ممرض، جميعهم يقدمون خدمات طبية متكاملة للمرضى.

وأشار إلى أن المستشفى يشهد إقبالا كبيرا على أقسامه بمعدل 12-15 ألف زائر يوميا من مرضى ومراجعين وزوار وطلبة.

ولفت المطالقة إلى أن المستشفى ينفذ حالياً مشروع مركز العلاج بالأشعة الممول من المنحة الخليجية/ الصندوق السعودي للتنمية بكلفة (12) مليون دولار، والذي يعتبر من أهم المشاريع الاستراتيجية في تاريخ المستشفى ويهدف إلى تطوير الخدمات العلاجية المقدمة من المستشفى، فضلا عن التخفيف من معاناة مرضى السرطان، وفتح آفاق جديدة في الخدمات العلاجية.

ونوّه إلى أن المستشفى هو الوحيد في الشمال الذي يقدم الرعاية الصحية المتقدمة في أمراض وجراحة القلب والأعصاب، وجراحة الأطفال والأوعية الدموية، والأشعة التداخلية، اضافة إلى جراحة العمود الفقري والعظام المتقدمة، وزرع المفاصل الصناعية، فضلا عن الخدمات التشخيصية المتقدمة. 

ولفت إلى أن المستشفى يمتلك كفاءات متميزة وخبرات متخصصة، وبنية تحتية متقدمة، تتواءم مع أفضل ما توصل اليه الطب عالميا، مشيرا الى أن المستشفى يجري مراجعات دورية للبيئة الداخلية والخارجية، باستخدام نماذج التخطيط الاستراتيجي، وذلك لتجاوز التحديات التي تواجه المستشفى، وأبرزها شح السيولة النقدية الداخلة، مقابل الذمم المستحقة للمستشفى، وتحديث البنية التحتية والأجهزة والمعدات الطبية وغير الطبية.

وقال المطالقة إن المستشفى تمكن من الارتقاء بالخدمات الصحية بما يواكب المستجدات العالمية، ويعزز من معايير الجودة، فضلا عن الاستمرارية في حصول المستشفى على شهادة الاعتمادية الدولية من اللجنة العالمية المشتركة للاعتماد JCIA كمركز طبي اكاديمي، التحول إلى المواصفة 2015 لشهادة الايزو 9001 واستمرارية العمل بمواصفة الايزو 22000 وحصول المستشفى على شهادة الاهداف الوطنيه لسلامة المرضى لجميع الدورات السابقة، لمجلس اعتماد المؤسسات الصحية HCAC والاعتماد الوطني من مجلس اعتماد المؤسسات الصحية HCAC لوحدة تصوير الثدي، في مستشفى الملك المؤسس والعمل جار لاعتماد باقي التخصصات الأخرى لهذا العام.

وقال المطالقة إن المستشفى أعاد تفعيل عدد من مراكز التميز وإنشاء أخرى جديدة، وتسويقها محلياً وعربياً، كمركز الأميرة منى الحسين لأمراض القلب، ومركز زراعة القوقعة، ومركز المساعدة على الإنجاب ومركز جراحة المسالك البولية، والعمل على متابعة عمل العيادات الخارجية وتقليل فترات المواعيد والانتظار، وفتح عيادات جديدة وإضافية داخل وخارج المستشفى (Out Reach Services)، لتقليل الضغط والأعداد على العيادات، وتفعيل دور عيادات طب الأسرة وعيادات تجديد العلاجات، والعيادات متعددة التخصصات.

واشار الى أنه تم تطبيق نظام الدور الالكتروني في الصيدلية، لصرف الوصفات الطبية مما يوفر الدقة والوقت والجهد، لافتا الى ان الصيدلية تتعامل مع 1200 وصفة طبية يومياً.

ولفت الى تحديث غرفتي قسطرة القلب بكلفة 2,25 مليون دينار، و غرفة أشعة وقسطرة الشرايين، و أجهزة مختبري الكيمياء السريرية وأمراض الدم.

وبين المطالقة ان الخطة المستقبلية 2018-2020 للمستشفى، ستتبنى عدة مشاريع طويلة الأمد بناءً على توجهاتها الاستراتيجية، المتمثلة بـالارتقاء بجودة الخدمات الصحية المقدمة، والاستغلال الأمثـل لمرافـــق المستشــفى، وتطويــر البنيــة التحتيــة وتوظيــف التكنولوجيا، ورفع الكفاءة الماليــة وزيادة القدرة التنافسية والتسويق.

التعليق