بيع لوحة مزيفة بـ165 ألف إسترليني

تم نشره في الثلاثاء 14 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً

لندن- اعتبرت الخبيرة الفنية البارزة باتريشا ريد، أن لوحة منسوبة للرسام البريطاني الراحل ويليام نيكولسون، بيعت بمبلغ 165 ألف استرليني، عديمة القيمة تقريبا لأنها مزيفة. وقالت هيئة بي بي سي، إنه كان يعتقد أن اللوحة الزيتية لإبريق من الزجاج وثمرتي أجاص من أعمال الفنان البريطاني الراحل، مضيفة أن اللوحة فحصت من جانب برنامج بي بي سي "ثروة أم مزيفة".
وقالت الخبيرة باتريشا ريد إنه لا يوجد دليل كاف على أنها مرتبطة بالسير نيكولسون. وأعربت مقدمة البرنامج، فيونا بروس، عن صدمتها "لأن القضية كانت قوية للغاية".
وولد نيكولسون العام 1872، وأمضى خمسة عقود يرسم لوحات فنية، ومناظر طبيعية وصورا للطبيعة الصامتة.
وقالت ريد إن بعض لوحات نيكولسون كان يعاد استخدامها، من الرسامين الذين كان يعلمهم في مرسمه؛ حيث عرفت مجموعة الرسامين أولئك باسم "رسامي الأحد"، وكان من بينهم رئيس وزراء بريطانيا إبان الحرب العالمية الثانية وينستون تشرشل. وقالت ريد إن اللوحة ربما تكون من عمل واحد منهم.-(بترا)

التعليق