واشنطن تستعد لعسكرة الفضاء

تم نشره في الثلاثاء 14 آب / أغسطس 2018. 08:50 صباحاً
  • تعبيرية

الغد -"الأمريكيون يطلقون حملة ترويج في الفضاء"، عنوان مقال موقّع باسم 4 صحفيين، في "كوميرسانت"، حول حاجة الولايات المتحدة للإعلان الصاخب عن تشكيل قوات فضائية موجودة لديها أصلا.

وجاء في مقال بافيل تاراسينكو وآنّا أوسيتروفا ويلينا تشيرنينكو وإيفان سافرونوف:

وضعت السلطات الأمريكية مفهوم إنشاء نوع جديد من القوات المسلحة، تحت مسمى قوات الفضاء. ووفقا لنائب الرئيس مايك بنس، ينبغي الانتهاء من العملية بحلول العام 2020. في واشنطن، يعتبرون الفضاء "ساحة المعركة القادمة"، وخصومهم- روسيا والصين.

على الرغم من أن خطط إنشاء قوات فضائية في الولايات المتحدة تخلو من الحديث عن نشر أسلحة (وخاصة الأسلحة النووية) في الفضاء، وبصفة عامة، أي نوع من أنظمة القتال، فإن روسيا قلقة من هذا الاحتمال.

وقد قام خبير مركز "بير" الفريق أول يفغيني بوزينسكي، بتقييم آفاق المبادرات الروسية لمنع سباق التسلح في الفضاء، فقال لـ"كوميرسانت"، إن كلمة" نزع السلاح " يجب نسيانها عموما. هناك فقط السيطرة على التسلح، الأمر الذي تنسحب منه الولايات المتحدة تدريجيا. أما بالنسبة للفضاء، فقد قالوا لنا من عشر سنوات: "لا نقيد أنفسنا في الفضاء ولن نفعل". وأضاف: هناك خطر بأن يتحول الفضاء بالذات إلى المجال التالي للمواجهة الأمريكية مع روسيا والصين، قبل الآخرين.

وقال مصدر دبلوماسي عسكري للصحيفة: "من المؤسف والمحير أن واشنطن، على الرغم من مقترحاتنا العديدة، ترفض حتى مناقشة المبادرات لمنع عسكرة الفضاء الخارجي". وأضاف أنهم "في موسكو يدرسون خطوات واشنطن بدقة" وأن "القوات الفضائية موجودة منذ زمن طويل في الجيش الأمريكي.. إنما ترامب وعد أثناء حملته الانتخابية بإيلاء هذه القوات اهتماما خاصا، والآن يجعل من تحقيق وعده قنبلة (إعلامية) عظيمة. وهكذا، فما يحدث في كثير من النواحي نوع من الترويج". وبالفعل، قيادة القوات الفضائية موجودة في سلاح الجو الأمريكي منذ العام 1982.RT

التعليق