دراسة: الضوء الأزرق في الأجهزة الذكية يسبب العمى

تم نشره في الثلاثاء 14 آب / أغسطس 2018. 09:39 صباحاً
  • تعبيرية

الغد- كشف باحثون في علم الإبصار، أن الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وغيرها من الأجهزة الرقمية؛ يدمر الرؤية ويمكنه تسريع العمى.

وقال الباحثون في دراسة نشرها موقع عربي 21 نقلا عن صحيفة الغارديان، إن الضوء الصادر من الأجهزة الرقمية يمكن أن يتسبب في انحلال "البقعة الصفراء"، وهي ذاك الجزء من الشبكية المسؤول عن الرؤية المركزية التي نستخدمها للقراءة، ومشاهدة التلفزيون، أو التعرف على الوجوه.

وقالت الدراسة التي أجريت في جامعة توليدو في الولايات المتحدة، أن التعرض الطويل للضوء الأزرق يؤدي إلى توليد جزيئات سامة في خلايا العين الحساسة للضوء والتي يمكن أن تتسبب في انحلال البقعة الصفراء، وهي حالة غير قابلة للشفاء تؤثر على الجزء الأوسط من الرؤية.

وأوضحت الدراسة التي نشرت قبل أيام، أن الضوء الأزرق الذي يحتوي على طول موجي أقصر ومزيد من الطاقة مقارنة بالألوان الأخرى، يمكن أن يسبب تلفًا تدريجيًا للعيون.

وقال الدكتور أجيث كاروناراثن، الأستاذ المساعد في قسم الكيمياء والكيمياء الحيوية بالجامعة: "نحن نتعرض للضوء الأزرق باستمرار، ولا نستطيع قرنية العين أوالعدسة منعها أو عكسها.

"وأضاف، إنه "ليس سرا أن الضوء الأزرق يضر رؤيتنا من خلال إتلاف شبكية العين، مشيرا إلى أن الدراسة تحاول شرح كيف يحدث هذا، على أمل أن يؤدي ذلك إلى علاجات تبطئ التنكس البقعي ، مثل نوع جديد من قطرة العين. "

والتنكس البقعي، هو حالة شائعة بين أولئك في الخمسينات والستينات من القرن العشرين والتي تؤدي إلى فقدان كبير في الرؤية.، ويحدث موت المستقبل الضوئي، أي الخلايا الحساسة للضوء في شبكية العين.

واستطرد كاروناراثن قائلا: إن التنكس البقعي المرتبط بالعمر هو السبب الرئيسي للعمى في الولايات المتحدة ، وعلى الرغم من أنه لا يسبب العمى الكلي ، إلا أنه يمكن أن يجعل الأنشطة اليومية مثل القراءة والتعرف على الوجوه أمرًا صعبًا".

وأشار إلى أن الخلايا المستقبلة للضوء إلى جزيئات تسمى الشبكية لإشعار الضوء وتوجيه الإشارات إلى الدماغ، مما يمكننا من الرؤية.

ووجد الباحثون أن التعرض للضوء الأزرق يسبب شبكية العين لإطلاق سلسلة من التفاعلات التي تؤدي إلى تكوين جزيئات سامة في خلايا المستقبلات الضوئية.

وقال كاسلون راتناياكي، طالب الدكتوراه في جامعة توليدو الذي شارك في الدراسة: "إذا سلطت الضوء الأزرق على شبكية العين، فإن شبكية العين تقتل خلايا مستقبلة للضوء بينما يذوب جزيء الإشارة على الغشاء، كاشفا أن خلايا المستقبلات الضوئية لا تتجدد في العين. 

ولاحظ  الباحثون أن إدخال جزيئات الشبكية إلى أنواع أخرى من الخلايا في الجسم ، مثل الخلايا السرطانية وخلايا القلب والخلايا العصبية ، تسبب في موتها عندما تتعرض للضوء الأزرق.

كما لاحظوا أن الضوء الأزرق وحده أو الشبكية بدون ضوء أزرق ليس له أي تأثير على الخلايا.

وقال الباحثون: "إن سمية شبكية العين الناتجة عن الضوء الأزرق هي عالمية. يمكن أن تقتل أي نوع من الخلايا، ووجدوا أن جزيئا يسمى ألفا توكوفيرول، وهو مضاد للأكسدة طبيعي موجود في العين والجسم، يمنع الخلايا من الموت، لكنه يفشل في تقديم أي حماية للشيخوخة السكانية أو تلك التي تم قمع أجهزتها المناعية."

بالنسبة لأولئك الذين يريدون حماية أعينهم من الضوء الأزرق، ينصح الدكتور كاروناراثين بارتداء نظارات شمسية يمكن أن ترشح الأشعة فوق البنفسجية والضوء الزرق إلى الخارج، مع ضرورة تجنب التصفح على الهواتف المحمولة أو الأجهزة اللوحية في الظلام.

التعليق